رمز الخبر: ۲۳۴۲۷
تأريخ النشر: 09:15 - 07 June 2010


عصرایران - وکالات - قال وزير الدفاع الفرنسي ايرفيه موران الاحد في الرياض انه ناقش مع القيادة السعودية الملف النووي الايراني الذي قال انه مصدر "قلق" للبلدين، كما ذكر انه اطلع على رغبة المملكة بالحصول على اقمار اصطناعية للمراقبة.

وفي ختام زيارة للمملكة استمرت يومين، اكد الوزير لوكالة فرانس برس ان "السعودية تشاطرنا نفس القلق ... والتحليل" حيال الملف النووي الايراني "وما يمثله هذا البرنامج من مخاطر على الاستقرار والتوازن في المنطقة".

واشار الوزير الى وجود خطر انتشار السلاح النووي في المنطقة اذا ما حصلت طهران على القنبلة النووية "اذ ان دولا اخرى ستسلك الطريق نفسه".

وتوافقت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن على مشروع عقوبات ضد ايران التي تشتبه الدول الغربية بانها تسعى للحصول على السلاح النووي.

وكان موران سلم العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز السبت رسالة من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

الى ذلك، اكد موران انه اطلع من السعوديين على رغبة المملكة في الحصول على اقمار اصطناعية للمراقبة "بهدف امتلاك قدرة ذاتية مستقلة للمراقبة"، مشيرا الى ان فرنسا "تملك خبرة كبيرة" في المجال.

والسعودية كانت اكبر مستورد للسلاح الفرنسي في الفترة الممتدة بين 1999 و2008. وابرم البلدان في صيف 2009 عقدا لشراء ثلاث طائرات ايرباص "ايه 330 ام ار تي تي" لنقل الجنود.

ومن المتوقع ان يزور العاهل السعودي فرنسا في العاشر من تموز/يوليو.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: