رمز الخبر: ۲۳۴۲۸
تأريخ النشر: 09:19 - 07 June 2010
عصرایران - (رويترز) - قالت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية الرسمية يوم الأحد نقلا عن مسؤول رفيع ان ايران تخطط لخفض الدعم عن البنزين الذي يباع بحصص مقننة بعد تنفيذ خطة اصلاح الدعم في البلاد.

وقالت ايران الشهر الماضي إنها ستبدأ خفض الدعم الحكومي على عديد من السلع والمنتجات من بينها الأغذية والوقود اعتبارا من النصف الثاني من السنة الفارسية التي تبدأ في 21 مارس آذار.

وقال محمد رويانيان رئيس مكتب إدارة النقل والوقود الحكومي "سيباع البنزين بسعر السوق الحر بعد تنفيذ خطة الدعم."

وبحسب مشروع الحصص المقننة الذي بدأ العمل به في 2007 يمكن لأصحاب السيارات شراء 60 لترا من الوقود المدعم شهريا بسعر ألف ريال فقط للتر (نحو 0.11 دولار) وبسعر شبه مدعم اذا أرادوا شراء كميات أكبر من ذلك عند أربعة الاف ريال للتر.

وأثار تقنين بيع البنزين أعمال شغب في ايران.

ويأمل الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الذي أعيد انتخابه العام الماضي في توفير المليارات من أموال الحكومة وتحفيز الاقتصاد من خلال تنفيذ خطة اصلاح الدعم.

وقال محللون ان تطبيق الخطة يمكن أن يؤدي الى ارتفاع التضخم ويعيد الاحتجاجات ضد الحكومة التي هزت البلاد بعد الانتخابات الرئاسية التي تقول المعارضة انها شهدت تلاعبا في النتائج.

ولم يحدد رويانيان سعر السوق الحر للبنزين لكن بعض الصحف قالت انه يمكن أن يصل إلى نحو خمسة الاف ريال للتر.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولين في وزارة النفط.

وتهدف ايران من وراء محاولاتها خفض الاستهلاك المحلي للبنزين إلى الحد من مخاطر تعرضها لعقوبات دولية جديدة تستهدف قطاع الطاقة بما في ذلك واردات البنزين بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

وتستورد ايران وهي من أكبر منتجي النفط والغاز في العالم نحو ثلث احتياجاتها من البنزين بسبب انخفاض طاقتها التكريرية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: