رمز الخبر: ۲۳۴۳۳
تأريخ النشر: 10:05 - 07 June 2010
عصرایران - أعرب وزيرا خارجية ايران وتركيا منوجهر متكي وأحمد داوود أوغلو عن أملهما بأن تتعاطى مجموعة فيينا بإيجابية مع إعلان طهران بشأن تبادل الوقود النووي.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان متكي التقى نظيره التركي مساء الأحد على هامش الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الاسلامي في جدة.

وبحث الوزيران خلال هذا اللقاء, في آخر التطورات المتعلقة بمبادرة التوقيع الثلاثي (ايران وتركيا والبرازيل) في طهران بشأن عملية مبادلة اليورانيوم الايراني المنخض التخصيب بوقود نووي من الخارج, والترحيب الدولي بهذه المبادرة التي تهدف الى خلق مناخ تعاون بدلا من مناخ المواجهة.

واعرب متكي وداوود أوغلو عن أملهما بأن تتعاطى مجموعة فيينا (امريكا, روسيا, فرنسا, والوكالة الدولية للطاقة الذرية) بإيجابية مع هذه المبادرة التي تبلورت في إعلان طهران, لا سيما فيما يخص عملية تبادل الوقود النووي.

كما اعتبرا الوزيران الايراني والتركي فشل النهج الذي يعتمد المواجهة, مؤكدين أن هذا النهج سيلحق الضر بجميع الأطراف.

كما بحث وزيرا خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا في الاعتداء الصهيوني على قافلة "اسطول الحرية" الذي كان يحمل مساعدات إنسانية الى اهالي قطاع غزة المحاصرين والذي اسفر عن مقتل تسعة عشر ناشط سلام وجرح عدد آخر منهم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: