رمز الخبر: ۲۳۴۳۷
تأريخ النشر: 11:09 - 07 June 2010
نصح وزير الخارجية السابق بكوريا الجنوبية سونغ مين سون، صناع القرار في مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي بان يدعون كلا من ايران والعراق للانضمام الى هذا المجلس من اجل رفع قدراتهم.
عصر ايران – نصح وزير الخارجية السابق بكوريا الجنوبية سونغ مين سون، صناع القرار في مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي بان يدعون كلا من ايران والعراق للانضمام الى هذا المجلس من اجل رفع قدراتهم.

واضافت صحيفة "جلف تايمز" ان مين سونغ وزير الخارجية السابق بكوريا الجنوبية قال امام مؤتمر الدوحة ان مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي ومن اجل ان يضطلع بدور اكبر على الساحة الدولية والتمثيل الافضل لمنطقة الخليج الفارسي يجب ان يضم في عضويته كذلك بلدانا كبيرة مثل ايران والعراق.

وابلغ سون مين صحيفة "جلف تايمز" ان الدول الاعضاء في مجلس التعاون لا تحظى حاليا بثقل يذكر. موضحا ان هذا المجلس لا يستطيع الادعاء بانه يمثل هذه المنطقة من دون عضوية ايران والعراق فيه.

وقال مين سون ان سنغافورة كانت دولة صغيرة في منطقة الاسيان ولم يكن لديها ثقل واثر يذكران على الصعيد الدولي والاقليمي لكنها ومع الانضمام الى عضوية الاسيان والافادة من طاقات بلدان كبيرة مثل اندونيسيا وماليزيا حققت نموا ملحوظا على الصعيد الاقتصادي.

وتاتي تصريحات هذا المسؤول الكوري الجنوبي السابق في حين ان مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي الذي يضم في عضويته ست دول مطلة على الخليج الفارسي يواجه حتى خلافا جادا بشان ايجاد عملة موحدة بين هذه الدول الست، ففيما تدعم قطر والسعودية هذا المشروع تعارضه الامارات العربية المتحدة.

وترى الامارات ان السعودية تريد استخدام مركزها السياسي في المنطقة في هذا المجال وتنوي تحويل جدة الى العاصمة الاقتصادية لتنفيذ هذا المشروع الاقتصادي الكبير ، ومن هذا المنطلق تعارض ابوظبي تطبيق المشروع.

وكان مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي قد تاسس عام 1980.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: