رمز الخبر: ۲۳۴۴۰
تأريخ النشر: 11:45 - 07 June 2010
عصرایران – أکد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان، غضنفر رکن آبادي، أن إعلان طهران الثلاثي فرصةأمام المجتمع الدولي للخروج من الأزمة، مشدداً على أن إيران لن تتراجع عن حقها في الطاقة النووية السلمية.
   
جاء ذلک خلال استقباله وفداً من "تجمع العلماء المسلمين" في لبنان برئاسة رئيس مجلس الأمناء الشيخ أحمد الزين, زاره مبارکاً توليه منصبه الجديد کسفير لإيران في لبنان وکان اللقاء مناسبة للتداول في العديد من القضايا المحلية والإقليمية والإسلامية.

وجاء في تقرير لوکالة الجمهورية الإسلامية للأنباء – إرنا في بيروت اليوم الاثنين أن الوفد العلمائي عرض مع السفير الايراني شؤون المسلمين عامة والوضع في فلسطين خاصة في أعقاب المجزرة الصهيونية التي ارتکبت بحق النشطاء في "أسطول الحرية".

وتناول البحث الضغوط الغربية التي تتعرض لها الجمهورية الإسلامية الإيرانية في ملفها النووي السلمي حيث أکد رکن آبادي أمام الوفد عدم تراجع الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن حقها في امتلاک الطاقة النووية السلمية, موضحاً أن إعلان طهران الثلاثي بين إيران وترکيا والبرازيل هو "فرصة أمام المجتمع الدولي للخروج من مأزقه، وأن سعي الولايات المتحدة الأميرکية والکيان الصهيوني لفرض عقوبات جديدة على إيران لن يؤثر على القرار الإيراني في امتلاک هذه التکنولوجيا بل سيزيدها الحصار إصراراً على التقدم والرقي في کافة المجالات".

وعرض الجانبان لمسألة الوحدة الإسلامية باعتبارها واجباً شرعياً وضرورة لمواجهة المسلمين للأخطار التي تحدق بهم وبأمتهم، وأبدى رکن آبادي استعداد إيران لتقديم کل ما هو ممکن في سبيل ترسيخ خط الوحدة الإسلامية في العالم الإسلامي، الذي هو الطريق الوحيد لتحرير فلسطين.

کما عرض الجانبان للوضع اللبناني حيث أکد السفير الايراني مجدداً دعمه للبنان حکومة وشعباً ومقاومة معلناً استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمساهمة في إعمار لبنان ومساعدته في کل ما يحتاجه في سبيل الإنماء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: