رمز الخبر: ۲۳۴۴۳
تأريخ النشر: 13:13 - 07 June 2010
عصرایران - (رويترز) - قال مسؤولو الامن بحركة المقاومة الاسلامية ( حماس) والجيش الاسرائيلي ان دورية تابعة للبحرية الاسرائيلية قتلت أربعة نشطاء فلسطينيين على الاقل كانوا يرتدون ملابس غوص قبالة ساحل غزة يوم الاثنين وزعمت اسرائيل أنها أحبطت هجوما مخططا.

وذكر متحدث باسم الجيش الاسرائيلي أن "دورية للبحرية الاسرائيلية رصدت قاربا عليه أربعة رجال في ملابس غوص في طريقهم لتنفيذ هجوم ارهابي وأطلقت النار عليهم" مضيفا أن الدورية أكدت اصابتهم.

ولم يوضح المتحدث الهدف المعتزم للغواصين الذي كان الجيش يعتقد أنهم يسعون لتنفيذه.

وأكدت مصادر أمنية بحماس العثور على أربع جثث وقالت ان رجلا خامسا مفقود ويفترض أنه قتل.

ويأتي الحادث بعد ثمانية أيام من قتل قوات كوماندوس اسرائيلية تسعة أتراك على متن سفينة ركاب تركية كانت ضمن قافلة مساعدات من ست سفن كانت تسعى لتحدي الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة.

وأوقفت اسرائيل محاولة ثانية لنشطاء دوليين لكسر الحصار المفروض على غزة يوم السبت دون مواجهة أي مقاومة.

وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية أن دورية يوم الاثنين نفذتها قوات كوماندوس بحرية من نفس الوحدة التي اعتلت السفن المتجهة لغزة الاسبوع الماضي رغم أن المتحدث باسم الجيش رفض التعليق على الامر.

وفي واقعة ثانية بقطاع غزة يوم الاثنين قال مسؤولو الامن في حماس ومسؤولون بقطاع الصحة ان طائرة اسرائيلية أطلقت صاروخا على مجموعة من النشطاء في منطقة مفتوحة قرب مدينة غزة مما أسفر عن اصابة رجل بجروح خطيرة.

ورفض متحدث باسم الجيش الاسرائيلي التعليق لكنه قال انه يتحرى تفاصيل هذا التقرير.

وكثيرا ما يحاول نشطاء فلسطينيون في غزة مهاجمة دوريات حدودية اسرائيلية ويطلقون صواريخ وقذائف مورتر بشكل متقطع على اسرائيل. ولكن محاولات شن هجمات عن طريق البحر نادرة.

وفي فبراير شباط وضع نشطاء فلسطينيون في غزة عبوات ناسفة يعتقد أنها ألغام بحرية بدائية في البحر بهدف ضرب سفن تابعة للبحرية. ووصلت نحو ثلاث عبوات على الاقل الى الشواطيء الاسرائيلية وفجرها خبراء الالغام.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: