رمز الخبر: ۲۳۴۵۲
تأريخ النشر: 08:59 - 08 June 2010
عصرایران - وکالات - تم في مقر الامم المتحدة في نيويورك الانتهاء من صياغة مشروع قرار يفرض عقوبات جديدة على ايران، وهو الآن ينتظر التصويت عليه في مجلس الامن.

وتستهدف العقوبات التي ينص عليها مشروع القرار الجديد برنامج طهران النووي الذي يعتقد الغرب انه مخصص للاغراض العسكرية - الادعاء الذي تنفيه ايران بشدة.

ويتوقع الدبلوماسيون في المنظمة الدولية ان تتم المصادقة على القرار الجديد منتصف الاسبوع الجاري، رغم امتناع عدد من اعضاء المجلس عن دعمه.

ويتضمن مشروع القرار الجديد توسيعا للحظر المفروض اصلا على توريد الاسلحة الى ايران، كما يتضمن تشديدا للقيود المالية ونظام تفتيش السفن المبحرة من والى ايران.

ويعتمد موعد التصويت على مشروع القرار الجديد من قبل مجلس الامن على التوصل الى اتفاق حول البنود الملحقة به والمتضمنة قوائم باسماء الاشخاص والجهات التي ستشملها قرارات تجميد الاصول وحظر السفر.

ويقول الدبلوماسيون إن اتفاقا حول هذه الامور قد يتم التوصل اليه بحلول يوم الاربعاء المقبل، وان ما من شك في اعتماد القرار الجديد من قبل مجلس الامن.

وبينما قد تمتنع بعض الدول الاعضاء في المجلس عن التصويت على القرار او قد تصوت ضده، لا تمتلك اي من هذه الدول صلاحية حق نقض القرار.

ومن هذه الدول تركيا والبرازيل، اللتان تقولان إن فرض مزيد من العقوبات على ايران سيكون غير ذي جدوى، وتصران على ان الاتفاق الذي توسطتا في ابرامه مع ايران لاستبدال المواد النووية يعتبر فرصة جديدة للتفاوض مع طهران.

ومن المتوقع ان يعقد المجلس جلسة اضافية بناء على طلب تركيا والبرازيل لبحث الموضوع الايراني قبل طرح مشروع القرار الجديد للتصويت.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: