رمز الخبر: ۲۳۴۶۰
تأريخ النشر: 10:41 - 08 June 2010
عصرایران - اکد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الذي يزور ترکيا ، اکد مساء امس في کلمه له امام احدي مساجد اسطنبول بان الهجوم الذي شنه الکيان الصهيوني علي اسطول الحريه جعل اسرائيل تقترب بنحو کبير من الهاويه .
   
و اعتبر احمدي نجاد الشعبين الايراني و الترکي بانهما شعبين کبيرين لهما حضاره عريقه و تربطهما اواصر اخوه واصفا العلاقه بين الحکومتين و الشعبين بالوديه و الاخويه .

و قال ان مستقبل البلدين مزدهرا وانهما سينتصران قريبا علي المستکبرين وسيحتفلان بهذا الانتصار .

و صرح بان الدول الماديه اشعلت حروبا کثيره باسم الدفاع عن الحريه و حقوق الانسان راح ضحيتها اکثر من 100 مليون شخص و فرضت الکيان الصهيوني بقوه علي العالم متهما هذا الکيان الغاصب بارتکاب جرائم لا نظير لها في التاريخ اخرها الهجوم الوحشي علي قافله المساعدات الانسانيه المتجهه للمحاصرين في غزه .

و اکد بان المستکبرين احتلوا العراق و افغانستان بذريعه الدفاع عن حقوق الانسان و قتلوا و جرحوا مئات الالاف من المدنيين الابرياء و نهبوا ثروات الشعوب و اهانوا ثقافاتها و قيمها .

و اعرب عن اعتقاده بان المستکبرين اقتربوا کثيرا من الهاويه و ان الکيان الصهيوني وحماته في طريقهم الي الزوال و قال ان الهجوم علي قافله الحريه سيجعلهم قريبين جدا من الموت المحتوم .

و اعرب عن تعازيه لترکيا حکومه و شعبا لاستشهاد عددا من ابناءها الابرار علي يد الجنود الصهاينه و شدد بان النهج الذي تسلکه ترکيا سيودي حتما الي انتصار الشعب الترکي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: