رمز الخبر: ۲۳۴۷۰
تأريخ النشر: 11:36 - 08 June 2010
قال نائب الرئيس الايراني للشؤون البرلمانية محمد رضا ميرتاج الديني ان الموقف الاخير للرئيس الروسي ضد ايران لا يمكن تصديقه وذلك في معرض اشارته الى الاتصالات التي اجرها المسؤولون الروس بعد التصريحات الاخيرة للرئيس الايراني حول روسيا.
عصر ايران – قال نائب الرئيس الايراني للشؤون البرلمانية محمد رضا ميرتاج الديني ان الموقف الاخير للرئيس الروسي ضد ايران لا يمكن تصديقه وذلك في معرض اشارته الى الاتصالات التي اجرها المسؤولون الروس بعد التصريحات الاخيرة للرئيس الايراني حول روسيا.

وفيما يخص التصريحات التي ادلى بها الرئيس الروسي خلال زيارته الاخيرة الى المانيا من ان فرض العقوبات على ايران اصبح حتميا وان ايران يجب ان تصغي الى نداء الغرب ، قال ميرتاج الديني ان مواقف القادة الروس هذه ستعود بالضرر عليهم.

واضاف ان سير الروس على خطى اميركا سيكلفهم ثمنا باهظا ومن شانه ان يجعل روسيا مدانة لدى الراي العام العالم وشعوب العالم.

واشار نائب الرئيس الايراني الى بيان طهران الثلاثي وقال ان هذا البيان تم في اطار قواعد القانون الدولي وقد قبله العالم لذلك كان المتوقع من روسيا بان تقبل بهذا البيان وان تغير من سلوكها على اساسه.

واشار ميرتاج الديني الى انتقاد الرئيس احمدي نجاد للسياسات الروسية وقال انه بعد هذه الانتقادات ، دعا الرئيس الايراني خلال الاتصالات التي اجراها المسؤولون الروس الى حدوث تغيير في المواقف الروسية.

وقال ان زيارة مديديف الاخيرة الى المانيا ومواقفه التي اتخذها ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ، مثيرة للتساؤل ولا يمكن تصديقها وذلك بعد تلك الاتصالات التي اجراها المسؤولون الروس.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: