رمز الخبر: ۲۳۴۷۶
تأريخ النشر: 13:45 - 08 June 2010
عصرایران - وصف الرئيسان الايراني محمود احمدي نجاد والتركي عبدالله غول الممارسات الصهيونية في حصار غزة والاعتداء على قافلة المساعدات الإنسانية بأنها سلوك غير عقلاني ومعادي للإنسانية, وشددا على ضرورة إنهاء الحصار المفروض على غزة.

وافادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس محمود احمدي نجاد الذي يزور تركيا حاليا للمشاركة في مؤتمر سيكا (منظمة التعامل وبناء الثقة في آسيا), أوضح خلال لقائه نظيره التركي عبدالله غول, ان ظروف العالم الحالية تمثل فرصة ملائمة لدول كإيران وتركيا لتعزيز علاقاتها الثنائية وأداء دور إيجابي في التطورات العالمية.

كما شدد الرئيس احمدي نجاد على ضرورة أن تكون العلاقات العالمية قائمة على اساس العدالة والصداقة.

الرئيسان احمدي نجاد وغول أعتبرا الإعلان الثلاثي الموقع في طهران من قبل ايران وتركيا والبرازيل بشأن تبادل الوقود النووي, يمثل أسلوبا جديدا لحل القضايا الدولية داعين جميع الدول ومنها مجموعة الدول الست (امريكا, روسيا, الصين, بريطانيا, فرنسا وألمانيا) الى تبني نهج إيجابي في التعاطي مع إعلان طهران.

وأكد الرئيس احمدي نجاد أن ايران قامت من خلال إعلان طهران بخطوة كبيرة الى الأمام على طريق التعاون والتعاطي ونحن اليوم ننتظر خطوات الجانب الآخر ونأمل أن يكون ردهم إيجابيا على إعلان طهران.

وأوضح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية أن إعلان طهران يعتبر فرصة ذهبية خاصة أمام أوباما الذي دخل الى الساحة رافعا شعار التغيير وبإمكانه استثمار هذه الفرصة للسير في هذا الاتجاه كما أن من المؤكد إضاعة هذه الفرصة سيعود عليه بضرر كبير.

وحول الاعتداء البربري الصهيوني على سفينة المساعدات الإنسانية التركية الى أهالي غزة, اشاد الرئيس احمدي نجاد بالعمل الإنساني التركي, مؤكدا ان الكيان الصهيوني بارتكابه هذا العمل المعادي للإنسانية أثبت للعالم انتهاكه للقوانين وكشف للبشرية عن الصورة الحقيقية للصهيونية.

واكد ان هذا العمل الاجرامي الصهيوني سوف لن يوقف توجه قوافل المساعدات الإنسانية الى أهالي غزة والجهود الى إنهاء الحصار, بل على العكس ستتحرك على إثره المئات من سفن المساعدات الإنسانية الى غزة, وسيبقى افتخار السبق في هذا المجال لتركيا.

من جانبه أعرب الرئيس التركي في هذا اللقاء عن أسفه للاعتداء الصهيوني على اسطول الحرية, مؤكدا ان الكيان الصهيوني بهذه الخطوة قام بعمل غير عقلاني ظناً منه أنه سيتمكن بذلك من منع ارسال المساعدات الا انه بكل تأكيد ستستمر عملية ارسال المساعدات الى اهالي غزة على نطاق أوسع حتى إنقاذ أهالي غزة من الضغوط الصهيونية.

ووصف إعلان طهران الثلاثي بأنه خطوة ناجحة وجيدة للغاية, معربا عن اعتقاده بضرورة أن يعمل الجميع لتحقيق أقصى استفادة من هذه الفرصة المتاحة كي لا يندموا في المستقبل.

وأكد عبدالله غول أن تركيا تسعى بجد لنيل موافقة قادة العالم على إعلان طهران وقد بعثت في هذا السياق رسائل الى زعماء العالم كما أنها مستمرة في مساعيها في هذا الإطار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: