رمز الخبر: ۲۳۴۸۳
تأريخ النشر: 08:56 - 09 June 2010
عصرایران - وکالات - وصفت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء العقوبات الجديدة ضد إيران بسبب برنامجها النووي والتي سيصوت عليها مجلس الأمن اليوم الأربعاء، بأنها ستكون الأشد على هذه الدولة.
 
وأضافت كلينتون في مؤتمر صحفي بالعاصمة الإكوادروية كيتو أن "هذه أشد عقوبات واجهتها إيران على الإطلاق".
 
وكان سفير المكسيك لدى الأمم المتحدة كلود هيلر الذي ترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس الأمن، قد أعلن أمس أن المجلس سيصوت صباح الأربعاء على مشروع قرار يفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها النووي.

وجاء هذا الإعلان عقب جلسة تشاورية مغلقة عقدها مجلس الأمن بطلب من تركيا والبرازيل اللتين كانتا تريدان عقد جلسة نقاش علني قبل الانتقال إلى التصويت.
 
وتوقعت مندوبة الولايات المتحدة بالمجلس سوزان رايس أن يتم تبني القرار بأغلبية كبيرة خلال جلسة اليوم.
 
لكنها أكدت في المقابل أن الهدف يظل إقناع إيران بوقف برنامجها النووي, وبدء مفاوضات جدية وبناءة مع المجتمع الدولي.
 
وقال مراسل الجزيرة في واشنطن خالد داود إن تركيا والبرازيل طالبتا بنقاش مفتوح للملف الإيراني برمته، لكن هذا الطلب قوبل برفض من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

وكان أعضاء المجلس الخمسة عشر قد اجتمعوا الاثنين بناء على طلب البرازيل وتركيا لإجراء مشاورات "قبل اعتماد العقوبات"، لكن هذه المشاورات السرية لم تنته إلى أي نتيجة، مما حدا بالمجلس إلى استكمال مشاوراته الثلاثاء.

وترعى الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن -وهي بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وروسيا- مشروع القرار، ويعتقد أن لديها الأصوات الكافية لتمريره.
 
بينما ترى تركيا والبرازيل -العضوان غير الدائمين بالمجلس- أن فرض أي عقوبات جديدة على إيران سيأتي بنتائج عكسية، وأن الاتفاق الذي توصلتا إليه مع طهران يمهد الطريق أمام فتح باب المساعي الدبلوماسية لحل الأزمة بين إيران والغرب.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: