رمز الخبر: ۲۳۵۲۲
تأريخ النشر: 09:53 - 11 June 2010

عصرایران - ارنا- وصف رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني اصدار مجلس الامن الدولي قرار فرض عقوبات جديدة على ايران بانه "غير عقلاني"، معربا عن الاسف لان اعضاء مجلس الامن وبدلا من استثمار فرصة اعلان طهران تحرکوا نحو اساليب سلبية وغير بناءة.   

وقال لاريجاني في کلمة له اليوم الخميس في ملتقى "الثقافة والادارة الجهادية" المنعقد في صالة القدس بمدرسة الامام الخميني (رض) في مدينة قم (جنوب طهران)، ان مثل هذه الاجراءات غير مثمرة لهذه الحکومات وان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتاثر بمثل هذه الاجواء.

واضاف: للاسف اننا نواجه الان في الساحة العالمية نوعا من الاصطفاف في مواجهة القضايا الطبيعية للدول، وهم يحاولون عبر خلق المعيقات امام الثورة الاسلامية احتواء هذه الثورة ومواجهة الصحوة العالمية.

واوضح رئيس مجلس الشورى الاسلامي قائلا، حسبما قال احد الدبلوماسيين الغربيين، فانه حتى لو کانت ايران تمتلک القنبلة النووية فليس ذلک مهما بالنسبة لهم، بل ان موقف الشعب الايراني من قضية الشعب الفلسطيني والروح الملهمة للثورة الاسلامية في المنطقة والتصدي لاستراتيجيات قوى المهيمنة، هي التي تثير الرعب في نفوس الاعداء.

واشار لاريجاني الى ان شعوب المنطقة اضحت تعرف حقوقها وهذه قضية لا يرتاح الغرب لها وقال، ان الاعداء ونظرا لعدم معرفتهم الصحيحة للثورة الاسلامية وروح الشعب الايراني، فانهم يحاولون خلق العراقيل الا انهم لا يعلمون بان مثل هذه الاجراءات غير مؤثرة في ارادة هذا الشعب.

وقال رئيس مجلس الشورى، انهم ومنذ بداية الثورة يقومون بخلق العراقيل، حيث قاموا بدعم الانفصاليين ومن ثم واصلوا عداءهم للجمهورية الاسلامية الايرانية بفرض الحرب عليها على مدى ثماني سنوات، ولکنهم لا يحققوا اي شيء من ممارساتهم هذه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: