رمز الخبر: ۲۳۵۳۶
تأريخ النشر: 19:25 - 11 June 2010
عصرایران -  أكد امام الجمعة المؤقت في طهران آية الله السيد احمد خاتمي أن مجلس الامن أثبت بقراره الاخير ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنه مجلس خاص بالمستكبرين وليس مجلسا مستقلا.
 
و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن امام الجمعة المؤقت في طهران اعلن ذلك في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت اليوم في باحة جامعة طهران بمشاركة حشد غفير من المصلين.

 
و اعتبر آية الله خاتمي القرار الاخير الذي اصدره مجلس الامن ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية لاطائل من ورائه مشيرا الي المحاولات التي قامت بها امريكا للمصادقة علي هذا القرار الظالم.
و شدد امام الجمعة المؤقت في طهران علي أن الشعب الايراني مر بتجربة اصدار القرارات منذ انتصار ثورته الاسلامية المباركة خلال العقود الثلاثة الماضية ولن يؤدي مثل هذه القرارات سوي الي المزيد من قوته وصموده أمام الاعداء.

و أشار آية الله خاتمي الي الصمود البطولي الذي سجله الشعب الايراني خلال مرحلة الدفاع المقدس وأكد أن هذا الشعب استغل كل الظروف الصعبة لمصلحته الوطنية بينها حصول العلماء الشبان علي كثير من التقدم والتطور والازدهار في تلك الظروف العصيبة.

و تطرق سماحته الي المشاكل الكثيرة التي تواجهها امريكا علي الصعيدين الداخلي والدولي والازمات التي تعاني منها الادارة الامريكية في الوقت الحاضر وقال " ان امريكا أضافت من خلال تقرير مجلس الامن مشكلة اخري الي مشاكلها المستفحلة اضافة الي اهدار ماء وجهها في العالم ".

و استطرد امام الجمعة المؤقت في طهران قائلا " من الذي لايعرف أن امريكا ونفس اوباما أنه التمس من الرئيس البرازيلي ورئيس الوزراء التركي دخول الساحة لحل المشكلة الا انه يضع اليوم العراقيل أمام الحلول الراميل لتسوية المشكلة ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: