رمز الخبر: ۲۳۵۴
وابدى رجال الاعمال وممثلو القطاع الخاص ارتياحهم لتنظيم هذا الملتقى الذي شكل فرصة مناسبة لهم للبحث في مشاريع وعقود جديدة.
شارك العشرات من رجال الاعمال الايرانيين والسوريين في ملتقى اقتصادي في العاصمة السورية دمشق لبحث فرص التعاون والاستثمار المشترك.

وعلى هامش الملتقى صرح رئيس هيئة تنمية التجارة الخارجية الايرانية "مهدي غضنفري" لقناة العالم الاخبارية قائلا: إن مستوى علاقاتنا السياسية ممتازة جدا، ويحاول قادة البلدين تطوير العلاقات في مختلف المجالات الاقصادية، ولكن هناك اعمال كثيرة يجب القيام بها من قبل القطاع الخاص. معربا عن أمله بأن يرتفع مستوى التبادل التجاري الى نحو مليار دولار سنويا.

وابدى رجال الاعمال وممثلو القطاع الخاص ارتياحهم لتنظيم هذا الملتقى الذي شكل فرصة مناسبة لهم للبحث في مشاريع وعقود جديدة.

وصرح رئيس اتحاد غرف التجارة السورية "راتب الشلاخ" لقناة العالم بالقول: نحن الآن في معرفة ناقصة بيننا، واظن أنه كلما تمكنا من المشاركة بهذه المعرفة وتوطيدها وتقويتها وتنميتها ستكون فيها فائدة للطرفين.

ورافق الملتقى اقامة المعرض الاول للصناعة والتجارة الايرانية في سوريا والذي عرضت فيه عشرات الشركات منتجاتها التي لاقت اعجاب واقبال الزوار.

وعلى هامش المعرض صرح رجل الاعمال السوري "رضا مرتضى" لقناة العالم قائلا: نحن تفاجأنا ولم نكن نتوقع هذا القدر من الجودة التي تضاهي الجودة الاوروبية، وحتى ان الشركات الايرانية تصنع وتصدر منتجاتها الى اوروبا في الوقت الحالي.

وقد شهد التعاون الاقتصادي الثنائي نموا واضحا خلال العام الماضي عبر افتتاح مصنعين مشتركين لصناعة السيارات وآخر للاسمنت في سوريا وتبلغ قيمة الاستثمارات الايرانية في سوريا نحو مليار دولار.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: