رمز الخبر: ۲۳۵۴۶
تأريخ النشر: 10:07 - 12 June 2010
عصرایران - علق الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد علي قرار العقوبات الاخير الذي اصدره مجلس الامن الاربعاء الماضي ضد ايران و قال بان القرار يمثل رصاصه الرحمه التي اطلقت علي مجلس الامن .
   
و اضاف احمدي نجاد في موتمر صحفي عقده اليوم الجمعه في مدينه شانغهاي الصينيه بان القرار اظهر بان مجلس الامن اصبح اداه بيد الولايات المتحده .

و اعتبر مجلس الامن موسسه غير ديموقراطيه تتسم بالدکتاتوريه و قال من وجهه نظره الشعب الايراني فان القرار ليس له اي قيمه قانونيه و يوکد بان مجلس الامن اصبح عديم الفائده .

و اضاف يقول : لو تصور هولاء بانه يجب علينا تطبيق القرار فانهم يرتکبون خطا فادحا و نري بان القرار يمثل ايضا اطلاق رصاصه الرحمه علي اداره الرئيس باراک اوباما .

و اعرب عن اعتقاده بان القرار الاخير الذي اصدره مجلس الامن بناء علي رغبه الولايات المتحده يعني نهايه شعار التغيير الذي اطلقه الرئيس الامريکي باراک اوباما .

و لفت الرئيس احمدي نجاد بان الکيان الصهيوني يعمل علي جر الاداره الاميرکيه الحاليه الي السقوط داعيا الرئيس الاميرکي باراک اوباما الي اتخاذ العبر من الادارات الامريکيه السابقه.

و حذر الرئيس الايراني من مخططات الاداره الامريکيه للهيمنه علي منطقه الشرق الاوسط و قال : ان الاداره الاميرکيه تتخذ من الملف النووي الايراني ذريعه لابتلاع منطقه الشرق الاوسط و ذلک لتکريس هيمنتها علي العالم و ان ايران سوف لا تسمح بتنفيذ هذا المخطط .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: