رمز الخبر: ۲۳۵۶۱
تأريخ النشر: 12:12 - 12 June 2010
عصرایران - بحث وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال لقائه في طشقند مع نظيره الأوزبكي فلادمير نارف, في العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وافادت وكالة مهر للأنباء أن متكي اوضح خلال هذا اللقاء الذي جرى مساء الجمعة على هامش القمة العاشرة لمنظمة شنغهاي للتعاون, أن علاقات الجمهورية الاسلامية الايرانية مع دول المنطقة تنظم على أساس التقارب الودي والتنمية والازدهار الجماعي.

وحول الوضع في أفغانستان شدد وزير الخارجية الايراني على ضرورة تبني رؤية أقليمية لحل مشاكل في هذا البلد, معتبرا أن الإرهاب والتطرف وانعدام الامن وانتاج وتهريب المخدرات وتواجد القوات الاجنبية تمثل عوامل استمرار وتفاقم الوضع في أفغانستان.

وتطرق الى فشل سياسات امريكا في العراق وافغانستان على مدى الثمانية اعوام الماضية وعدم حصول أي تغيير في استراتيجية الادارة الامريكية الجديدة, مشددا على ضرورة التعرف على الأسباب الحقيقية للمشاكل من اجل حلها وإنهاء الأزمات.

من جانبه اعرب وزير الخارجية الأوزبكي عن ارتياحه لمشاركة متكي في اجتماع منظمة شنغهاي للتعاون, وعرض الأزمات الحالية التي تواجها المنطقة وعلاقات أوزبكستان مع جيرانها ومنهم طاجيكستان وأفغانستان وقرغيزستان.

ووصف فلادمير نارف الوضع في أفغانستان بأنه مشكلة معقدة لها تأثيرات سلبية على دول الجوار والمنطقة, معتبرا تهريب المخدرات وانعدام الأمن أهم مشكلتين في افغانستان.

وأشاد وزير الخارجية الأوزبكي بجهود الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال مكافحة تهريب المخدرات, مبديا رغبة بلاده بتوسيع التعاون مع ايران في هذا المجال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: