رمز الخبر: ۲۳۵۸۷
تأريخ النشر: 13:40 - 14 June 2010
عصر ایران - ا ف ب - دعت الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية في رسالة وجهتها الى كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي سعيد جليلي، الى مناقشة "قضايا الاسلحة النووية" بينما ينوي الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات اضافية على ايران.

وقالت اشتون عند وصولها الاثنين الى اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد في لوكسمبورغ "كتبت الى جليلي لدعوته الى لقائي لنناقش حاليا مسألة الاسلحة النووية". وتأمل اشتون في "مواصلة السياسة المزدوجة" التي اختارها الغربيون في مواجهة ايران وتقضي بفرض عقوبات مع ابقاء اليد ممدودة للحوار.

وكانت طهران اكدت منذ فترة طويلة انها قبلت مبدأ لقاء من هذا النوع بين سعيد جليلي واشتون. وقالت مصادر دبلوماسية ان هذه الدعوة الخطية ارسلت بينما ينوي الاتحاد الاوروبي تعزيز العقوبات الجديدة التي قررتها الامم المتحدة على ايران بارفاقها باجراءات تستهدف خصوصا قطاعات الطاقة والتجارة والنقل.

واضافت ان "مبدأ الاجراءات المرافقة" اي فرض عقوبات اضافية على تلم التي قررتها الامم المتحدة، تم تفعيله لكن القطاعات المعنية وتفاصيل العقوبات ما زالت موضع نقاشات.

ويمكن ان تكون القطاعات المعنية موضوع اتفاق الاثنين بين وزراء الخارجية الاوروبيين يفترض ان يقره قادة الاتحاد الاوروبي المجتمعين في قمة في بروكسل. وستقرر تفاصيل الاجراءات في تموز/يوليو.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: