رمز الخبر: ۲۳۵۹۱
تأريخ النشر: 14:32 - 14 June 2010
عصر ایران - رويترز - قال جواد أوجي نائب وزير النفط الايراني يوم الاحد ان انتاج ايران من الغاز الطبيعي ارتفع الى 600 مليون متر مكعب يوميا.

كان مسؤولون ايرانيون أعلنوا في وقت سابق ان انتاج ايرن من الغاز يبلغ نحو 500 مليون متر مكعب.

وتشير تلك الارقام عادة الى الطاقة الانتاجية وليس الى الانتاج الفعلي.

وتأمل ايران في أن يؤدي تطوير حقل بارس الجنوبي الضخم للغاز الطبيعي-التي تحتاج الى استثمارات أجنبية تقيدها العقوبات الدولية- اضافة الى السياسات الرامية لخفض الاستهلاك المحلي الى أن تصبح البلاد في النهاية مصدرا رئيسيا للغاز.

وقال أوجي للصحفيين على هامش توقيع عقد خط أنابيب مع باكستان ان التوسع في حقل بارس الجنوبي للغاز في ايران يعني أن الطاقة الانتاجية سترتفع الى 900 مليون متر مكعب يوميا خلال عامين الى ثلاثة أعوام مقبلة.

وأضاف أن انتاج ايران سيصل الى 1.1 مليار متر مكعب بحلول نهاية 2015.

وتمتلك ايران ثاني أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم لكنها تكافح منذ سنوات لتطوير مصادرها من النفط والغاز. وتقول انها بحاجة الى استثمارات تقدر بنحو 25 مليار دولار سنويا لتطوير قطاع الطاقة.

وتخطط ايران بالتزامن مع محاولاتها لتطوير حقل بارس الجنوبي - أكبر مكمن للغاز في العالم الذي تشترك فيه مع قطر - لاجراء خفض كبير في الاستهلاك المحلي للغاز من خلال الالغاء التدريجي للدعم مما سيرفع الاسعار وتأمل طهران في أن يشجع على كفاءة استهلاك الطاقة.

وتابع أوجي "انتاجنا اليوم حاليا 600 مليون متر مكعب من الغاز يستهلك منها محليا ما بين 430 و440 مليون متر مكعب يوميا."

وأضاف أن الالغاء التدريجي للدعم المقرر أن يبدأ في سبتمبر أيلول يهدف الى خفض الاستهلاك المحلي من الغاز بما بين 25 و30 في المئة. وسيتم أيضا خفض الدعم على منتجات أخرى من بينها البنزين.

وتحوز ايران نحو 16 في المئة من الاحتياطيات العالمية من الغاز الطبيعي لكن العقوبات الامريكية والدولية تعوقها من أن تصبح مصدرا رئيسيا للغاز بسبب احجام الشركات الغربية التي تملك الخبرة والتكنولوجيا عن الاستثمار في تطوير قطاع النفط والغاز الايراني.

وابرمت ايران يوم الاحد اتفاق "خط أنابيب السلام" الذي تبلغ تكلفته سبعة مليارات دولار لتصدير الغاز الطبيعي الى باكستان بحلول عام 2015.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: