رمز الخبر: ۲۳۶۰۵
تأريخ النشر: 09:45 - 15 June 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - دعا مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية لين باسكو إلى المسارعة لايجاد ممر إنساني لتسليم المعونات في قرغيزستان التي قتل فيها ما لا يقل عن 124 شخصا في حوادث عنف عرقية.

ووجه باسكو النداء خلال جلسة احاطة لمجلس الامن عن الوضع في قرغيزستان. وقال رئيس المجلس ان اعضاء المجلس أدانوا العنف في قرغيزستان ودعوا الى الهدوء.

بدأت المصادمات بين السكان القرغيز والاوزبك في أوش وجلال أباد في وقت متأخر مساء الخميس الماضي وتصاعدت خلال مطلع الاسبوع.

وقال بيان للامم المتحدة ان باسكو ابلغ المجلس ان الامم المتحدة تحاول مساعدة الذين تضرروا من العنف ونقص الغذاء والمياه والكهرباء ولا سيما في أوش. واضاف انه من المتوقع أن توجه الامم المتحدة نداء عالميا لتقديم مساعدات طارئة.

وقال البيان "في ضوء الوضع الامني في الجنوب قال باسكو انه من الضروري ايجاد ممر إنساني في قرغيزستان للامم المتحدة واخرين لتقديم المعونات الى من يجتاجون اليها."

واشار باسكو الى حدود اوزبكستان حيث فر الالاف من الاوزبك قائلا "أنه من دواعي قلقنا البالغ ايضا على اللاجئين وهل يمكنهم عبور الحدود."

واضاف قوله "ما نحاول الوصول اليه هو تسليم مساعدات كافية هناك (لاوزبكستان) حتى يمكنهم دون مشقة استقبال مزيد من اللاجئين."

وقال البيان إن باسكو ابلغ المجلس ان الوضع في قرغيزستان يتطلب "تحركا عاجلا من المجتمع الدولي" لمساعدة حكومة قرغيزستان على منع تدهور الوضع.

ولم يتضح بعد ما هو الاجراء الذي يمكن ان يتخذه مجلس الامن. وكانت مجموعة من الدول السوفيتية سابقا اقترحت يوم الاثنين ارسال طائرات هليكوبتر وعتاد لمساعدة الحكومة في بشكك.

وقال السفير المكسيكي ورئيس المجلس لهذا الشهر كلود هيلر ان المجلس عبر عن مساندته لجهود الامين العام للامم المتحدة "ومختلف المنظمات الاقليمية لمعالجة الوضع بطريقة سليمة."

وقال هيلر إن اعضاء المجلس "يدينون استمرار اعمال العنف في جمهورية قرغيزستان ويشيرون الى ضرورة مساندة تقديم مساعدات إنسانية على وجه السرعة."

وقال انهم دعوا ايضا "الى توخي الهدوء والعودة الى سيادة القانون والنظام وحل الخلافات حلا سلميا."


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: