رمز الخبر: ۲۳۶۵
وانتقد المسؤول في وزارة الخارجية بشدة صمت النرويج وعدم تحركها تجاه الاوضاع المخيفة والمؤسفة التي يعاني منها اهالي غزة , والجرائم المبرمجة التي يرتكبها الكيان الصهيوني في الاراضي الفلسطينية , كما انتقد الاداء السلبي لبعض الدول الغربية فيما يتعلق بظاهرة التخويف من الاسلام والمعاملة غير اللائقة مع المهاجرين واستخدام قضية حقوق الانسان كأداة.
استدعت وزارة الخارجية عصر امس الاحد سفير النرويج بطهران روالد نس وابلغته احتجاج الجمهورية الاسلامية على تدخل بلاده في شؤون ايران الداخلية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان مسؤول دائرة حقوق الانسان بوزارة الخارجية الايرانية انتقد في هذا اللقاء تدخل النرويج وسياستها الانتقائية تجاه ايران , معتبرا ان هذه التصرفات تتنافى مع دستور الجمهورية الاسلامية الايرانية ونظامها القانوني , كما ان الترويج لاهداف سياسية بشان معاقبة المجرمين والجناة امر مرفوض ويعتبر انتهاكا سافرا لحقوق الانسان.

وانتقد المسؤول في وزارة الخارجية بشدة صمت النرويج وعدم تحركها تجاه الاوضاع المخيفة والمؤسفة التي يعاني منها اهالي غزة , والجرائم المبرمجة التي يرتكبها الكيان الصهيوني في الاراضي الفلسطينية , كما انتقد الاداء السلبي لبعض الدول الغربية فيما يتعلق بظاهرة التخويف من الاسلام والمعاملة غير اللائقة مع المهاجرين واستخدام قضية حقوق الانسان كأداة.

من جانبه وعد سفير النرويج بابلاغ هذا الموضوع الى وزارة خارجية بلاده.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: