رمز الخبر: ۲۳۶۶۸
تأريخ النشر: 13:41 - 18 June 2010

عصرایران - قال مجتبي ثمره هاشمي کبير مستشاري الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان قرار العقوبات رقم 1929 الذي اصدره مجلس الامن ضد ايران بناء علي طلب الدول الغربيه يظهر بان الغربيين لايلتزمون بالتزاماتهم و تعهداتهم .   

و اکد هاشمي في حديث مع ارنا بان الرئيس الايراني قدم ردا مناسبا علي القرار الذي له دوافع سياسيه و قال ان الولايات المتحده تسعي من خلال اصدار هذا القرار الايحاء بانها مازالت حيه في حين ان الشعوب الحره في العالم تکن لواشنطن الحقد و الکراهيه .

و اعرب عن اعتقاده بان القرار رقم 1929 محاوله اميرکيه لامتصاص الغضب العارم الذي انتاب العالم بعد الجريمه الصهيونيه علي قافله الحريه لکسر الحصار عن غزه.

و ذکر ان بيان طهران لتبادل الوقود النووي الذي تم توقيعه من قبل ايران و ترکيا والبرزيل فاجاء زعماء الدول التي تسعي للهيمنه علي العالم و قال انهم کانوا يريدون ان ينسفوا الفرصه التي اوجدها بيان طهران مضيفا ان قرار العقوبات رقم 1929 اظهر انهم ( الغربيون ) لايلتزمون بتصريحاتهم التي اکدوا من خلالها بانهم يمدون ايديهم للحوار مع ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: