رمز الخبر: ۲۳۶۷۱
تأريخ النشر: 14:57 - 18 June 2010
عصرایران - اعتبر امام الجمعة المؤقت في طهران آية الله احمد جنتي مهاجمة الصهاينة قافلة الحرية المدنية بأنه عمل اجرامي لامثيل له لم يرتكبه حتي المجرمون.
 
و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن آية الله جنتي اعلن ذلك في خطبة‌ صلاة الجمعة التي اقيمت اليوم في باحة جامعة طهران بمشاركة حشد غفير من المصلين.

و شدد سماحته علي أن الصهاينة ارتكبوا بهجوم علي قافلة الحرية التي كانت تنقل مساعدات انسانية الي اهالي غزة المحاصرين جريمة لم يقترفها أكثر المجرمين ارهابا في العالم.

و شجب امين مجلس امناء الدستور بعض الدول التي التزمت الصمت المطبق ازاء هذه الجريمة البشعة وانتقد مجلس الامن الذي يكتفي بإصدار القرارات لصمته القاتل حيال جرائم الصهاينة ولم ينبس ببنت شفة.

و اعتبر آية الله جنتي قضية غزة ذات بعد عالمي مؤكدا أن العالم شجب كيان الاحتلال الصهيوني لإرتكابه أبشع جريمة تتمثل في استهداف قافلة وفتح النار علي من فيها واستشهاد وجرح عدد من الناشطين في مجال حقوق الانسان.

و رأي سماحته أن العدوان الصهيوني علي هذه القافلة أدي الي فرض العزلة عليه معربا عن امله بأن يتم في القريب العاجل تحرير القدس الشريف من مخالب الصهاينة المحتلين ويعود الفلسطينيون الي أرضهم ووطنهم ليعيش الجميع هناك في أمن واستقرار.

و أشار آية الله جنتي الي اصدار مجلس الامن قراره الظالم ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ودان هذا المجلس لإصداره مثل القرار المذكور موضحا أن التوقيع علي بيان طهران من قبل ايران والبرازيل وتركيا سحب البساط من تحت اقدام الغربيين الذين كانوا يتهمون ايران بالسعي للحصول علي اسلحة نووية.

و قال امام الجمعة المؤقت في طهران " ان بيان طهران أثبت صدق أقوال ايران وكذب المزاعم التي يطلقها الاعداء ضد الشعب الايراني الذي يعلن دائما استعداده للحوار مع الآخرين في اطار الصدق المتبادل " .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: