رمز الخبر: ۲۳۶۹۳
تأريخ النشر: 13:17 - 19 June 2010
عصرایران -وکالات - أكدت مصادر ملاحية في مدينة السويس الجمعة إن 12 بارجة حربية أمريكية من بينها بارجة إسرائيلية عملاقة عبرت قناة السويس في ساعة مبكرة من فجر الجمعة، في طريقها للبحر الأحمر وقد شهد ساحل القناة أعدادا كبيرة من الجنود.

وقالت مصادر وشهود عيان 'إن حركة الملاحة بقناة السويس تعطلت لساعات في الفترة الصباحية خلال عبور الأسطول الأمريكي الذي يضم حاملة طائرات عملاقة، وسفن جنود ومشاة، ومدرعات وذخيرة، قادمة من البحر المتوسط في طريقها للبحر الأحمر'.

وكشفت مصادر عن أن العديد من السفن التجارية تعطلت بها السبل خارج القناة لحين الانتهاء من الأسطول الحربي الذي أشار مراقبون الى أنه يعد الأطول منذ عدة أعوام. وأضافت المصادر الى أن حركة الصيد في البحيرات المرة وبحيرة التمساح والملاحة بين ضفتي قناة السويس فوق كوبري السلام بالقنطرة والمعديات الخاصة بالأفراد والسيارات قد توقفت تماما.

وصاحب الأسطول تأمينات أمنية مصرية كبيرة على جانبي قناة السويس، وطوال مروره في القناة حتى وصوله السويس، وقال شهود عيان 'إن بارجة حربية إسرائيلية شوهدت بين السفن الحربية الأمريكية إلا أن مصادر رسمية لم تؤكد المعلومة'.

وفي تصريحات خاصة لـ'القدس العربي' أكد اللواء أمين راضي أمين لجنة الأمن القومي في مجلس الشعب أن 'قرار إعلان الحرب على إيران ليس سهلاً وإن كانت إسرائيل المشهود لها بصلفها وعربدتها قد تقدم على تلك الحرب من أجل الإبقاء على ريادتها في المنطقة باعتبارها قوة الردع النووي الوحيدة'.

وقال راضي 'ينبغي أن تنزع شأفة إسرائيل بحيث لا تترك مطلقة اليد وينبغي أن تجبرها الأسرة الدولية على نزع سلاحها النووي قبل المطالبة بتوجيه ضربة لإيران'.

وفي سياق متصل حذر معارضون من مختلف قوى المعارضة النظام المصري من أن يسمح بتكرار خطئه التاريخي حينما فتح قناة السويس أمام عبور الأساطيل الأمريكية لضرب العراق وفي هذا السياق قال عبد الله السناوي رئيس تحرير 'العربي الناصري' لـ'القدس العربي' إن 'المصريين لن يقفوا مكتوفي الأيدي هذه المرة وهم يرون نظام الحكم يورطهم في فضيحة كبرى تتمثل في التنسيق مع إسرائيل وأمريكا بفتح قناة السويس للاعتداء على ايران الإسلامية'.

وعبر عن دهشته من عبور هذا العدد الضخم من البوارج الأمريكية ومعها غواصة إسرائيلية تحمل رؤوساً نوويه وتساءل، ما سر توجه تلك الاعداد الضخمة من السفن الحربية إلى الخليج، وأعرب عن اعتقاده بصعوبة ان تدخل امريكا التي تواجه مشاكل كبيرة فى أفغانستان والعراق بفتح جبهة مع إيران.

من جانبه حذر المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين من مغبة توجيه ضربة لإيران مشددا على ان قبول العالمين العربي والاسلامي بمثل هذا الامر امر غير مقبول ولا ينبغي ان تصمت الجماهير اذا ما رضخت الحكومات لارادة واشنطن وتل ابيب.

وندد السيد البدوي رئيس حزب الوفد بأي حرب تشن على إيران مشدداً على أن الجماهير في العالم العربي والإسلامي ضد شن تلك الحرب وأعرب عن مخاوفه من أن تنساق الأنظمة مثل كل مرة تحت الجبروت الأمريكي.

وكانت وسائل إعلام دولية قد أشارت إلى اتجاه غواصة نووية إسرائيلية من طراز 'دولفن' تحمل رؤوسا نووية وبوارج إلى منطقة الخليج العربي في ظل التوتر مع إيران.

فيما حذرت ايران الجمعة من أن أي عمل ضد مصالح الشعب الايراني القانونية والمشروعة سيترتب عليه رد فعل قانوني وإجراءات مناسبة من قبل ايران، قال وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس الخميس ان معلومات المخابرات الامريكية التي تشير الى انه من المرجح ان تحوز طهران القدرة على مهاجمة اوروبا 'بعشرات بل وربما مئات الصواريخ' أخذت في الاعتبار في قرار حكومة اوباما تعديل منظومة الدفاعات الصاروخية.

وكانت الولايات المتحدة تذرعت بتزايد خطر الصواريخ الايرانية عندما اعلنت في ايلول (سبتمبر) الماضي عن خطط لدمج الدفاعات الصاروخية في البحر والبر في الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي في اوروبا وحول تلك الدول فيما اطلق عليه 'منهج التكيف المرحلي'.

وقال غيتس في جلسة في الكونغرس 'من بين عناصر المعلومات التي ساهمت في قرار منهج التكيف المرحلي إدراك أن ايران اذا شنت فعليا هجوما صاروخيا على اوروبا لن يكون ذلك مجرد صاروخ او اثنين او بضعة صواريخ'. واضاف 'بل سيكون على الارجح هجوما بوابل من الصواريخ حيث من المحتمل ان نتعامل مع عشرات بل ومئات الصواريخ'.

وعبر غيتس عن يقينه من ان الصواريخ الاعتراضية التي يجري تطويرها 'ستعطينا القدرة على حماية قواتنا وقواعدنا ومنشآتنا وحلفائنا في أوروبا'. وقال غيتس ان لنشر هذه الانظمة الاعتراضية بحلول 2020 تقريبا أهمية حاسمة لا بسبب خطر صواريخ ايران وكوريا الشمالية فحسب وانما لاعتقاده 'انه بحلول 2020 قد نرى هذا الخطر من دول اخرى خصوصا اذا لم ننجح في منع ايران من صنع اسلحة نووية'.

وقال السكرتير الصحافي للبنتاغون جيوف موريل في مؤتمر صحافي 'اننا نتعامل بوضوح مع بلد لم يخف رغبته في بناء ترسانة صاروخية قوية وموفورة وذات قدرات متزايدة'. واستدرك بقوله ان معلومات المخابرات الامريكية بشأن برنامج الصواريخ الايرانية كانت 'معرفة غير كاملة'.
واضاف موريل قوله 'لقد ثبت خطؤنا من قبل. وكان علينا اجراء تعديلات'.

وقالت ايران في بيان صادر عن الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي، على قرار مجلس الأمن الدولي فرض عقوبات على ايران 'ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعلن بوضوح أن أي عمل ضد مصالح الشعب الايراني القانونية والمشروعة سيترتب عليه رد فعل قانوني وإجراءات مناسبة من قبل ايران'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: