رمز الخبر: ۲۳۷۲۲
تأريخ النشر: 09:21 - 21 June 2010
عصرایران - ارنا - قال رئيس لجنة‌ الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي، ان اعدام عبد المالک ريغي اليوم يجب ان يکون عبرة لدول مثل امريکا وبريطانيا وکذلک باکستان التي قدمت اجهزتها‌ الامنية والاستخباراتية الدعم له، کي لا يواصلوا هذه السياسة مستقبلا.
   
واضاف علاء الدين بروجردي اليوم الاحد لمراسل ارنا، ان هذا الاعدام ليس موضوعا بسيطا وفي الحقيقة هو بمثابة التصدي للارهاب وللدعم الامريکي للزمر الارهابية.

وصرح رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية، ان اعتقال واعدام رئيس زمرة ما يسمى بـ"جندالله" الارهابية تکشف عن هزيمة القوي الاستکبارية امام الشعب الايراني.

واضاف ،ان الاجراءات الاخيرة للدول الداعمة للارهاب مثل امريکا في المنطقة اظهرت ان هذه الدول تحاول ان تجعل المنطقة ، ساحة للعمليات الارهابية ولعملائها.

وقال بروجردي ان اعدام عبد المالک ريغي ،قد بعث السرور لدي الشعب الايراني خاصة‌ ذوي الشهداء الذين سقطوا علي يد هذه الزمرة الارهابية.

يذکر ان السلطات الايرانية نفذت صباح اليوم الاحد حکم الاعدام شنقا بحق رئيس ما يسمى بحرکة "جند الله" الارهابي عبد الملک ريغي المسؤول عن العديد من العمليات الارهابية في محافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرق ايران).

وکان عبد المالک ريغي قد شکل في عام 2003 مع عدد من الاشرار والارهابيين ،زمرة ارهابية تسمي " جندالله".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: