رمز الخبر: ۲۳۷۲۴
تأريخ النشر: 09:22 - 21 June 2010
عصرایران - اكد الرئيس محمود احمدي نجاد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي سند للشعب اللبناني والمقاومة , مشددا على ضرورة تنمية العلاقات بين ايران ولبنان.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد قال خلال استقباله السفير الايراني الجديد لدى لبنان : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي سند للشعب اللبناني والمقاومة لان اساس اداء البلدين يرتكز على المقاومة والصمود في مواجهة المتغطرسين.

واوضح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ولبنان تربطهما وشائج راسخة عديدة , مضيفا : في الظروف الراهنة يجب السعي الى توسيع العلاقات الثنائية بشكل ملحوظ.

وتابع احمدي نجاد قائلا : يجب بذل الجهود في الظروف الحالية كي تقوم الجماعات والاحزاب المختلفة وكذلك الشخصيات السياسية بزيارة ايران , لان هذه الزيارات ستؤدي الى مضاعفة التعاون بين البلدين.

واشار رئيس الجمهورية الى انحسار دور القوى الاستعمارية في العالم في الظروف الراهنة , مضيفا : في الوقت الحاضر فان قدرة ثقافية في العالم باسم ايران بدأت بالظهور , وهي قدرة استطاعت باهدافها الانسانية من التصدي للقوى المتغطرسة التي تحاول تحقيق مصالحها الخاصة.

واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بصمودها في مواجهة المستكبرين قد اجبرتهم على الاستسلام , وادت الى ان تتجه هذه الدول نحو الهاوية , ومن جهة اخرى تحولت ايران الى اقوى الشعوب مقاومة في العالم.

واوضح رئيس الجمهورية ان الشعب الايراني يمثل قدرة ثقافية وانسانية , مضيفا : ان الامر الذي جعل الشعب الايراني يتحول حاليا الى قدرة ناشئة في العالم هو  التوكل على الله والامام المهدي (عج).

واشار احمدي نجاد ان سفراء الجمهورية الاسلامية الايرانية في الخارج هم بمثابة سفراء دولة الامام المهدي (عج) , مؤكدا على ضرورة العمل بما ينال به رضا الامام الحجة (عج).

بدوره قدم السفير الايراني الجديد لدى لبنان غضنفر ركن آبادي في هذا اللقاء تقريرا الى رئيس الجمهورية عن مستوى العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين , وكذلك اولويات مهام عمله في لبنان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: