رمز الخبر: ۲۳۷۲۸
تأريخ النشر: 09:35 - 21 June 2010
عصرایران - وکالات - قال مسؤول ايراني رفيع يوم الاحد ان ايران تستورد 18 مليون لتر من البنزين في المتوسط يوميا ولا تواجه حتى الآن أي قيود على ذلك.

وأدى تهديد الولايات المتحدة بعقوبات على الموردين لإيران الى خفض عدد الشركات التي تبيع البنزين الى طهران عضو منظمة أوبك والتي تفتقر الى الطاقة التكريرية الكافية وتضطر لاستيراد ما يصل الى 40 في المئة من احتياجاتها الاستهلاكية من الوقود.

لكن مسؤولين ايرانيين قالوا ان البلاد لا تواجه أي مشكلات في شراء احتياجاتها من البنزين وانها ستحقق الاكتفاء الذاتي خلال السنوات القليلة القادمة مع استكمال بناء مصافي تكرير واتخاذ إجراءات أيضا لخفض الاستهلاك.

ونقلت وكالة أنباء مهر عن فريد أميري رئيس الشركة الوطنية الايرانية لتوزيع منتجات النفط قوله "لا توجد قيود على واردات البنزين حتى الان وقد بلغ متوسط الواردات اليومية من البنزين 18 مليون لتر في الأشهر الثلاثة الاخيرة."

وقال الموقع الالكتروني لوزارة النفط الايرانية ان متوسط استهلاك البنزين بلغ 60 مليون لتر يوميا الاسبوع الماضي.

ويدرس الساسة الامريكيون اصدار قانون لفرض عقوبات على موردي الوقود الى ايران في محاولة للضغط على طهران لوقف برنامجها النووي. وأوقف بعض التجار وشركات عالمية مبيعات البنزين الى ايران. ويقول الغرب ان ايران تستخدم برنامجها النووي لتصنيع أسلحة في حين تصر طهران على أن برنامجها يهدف لتلبية حاجاتها المتزايدة من الكهرباء.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: