رمز الخبر: ۲۳۷۴۶
تأريخ النشر: 14:44 - 21 June 2010
عصر ایران - وکالات - تحدث نائب رئيس الحزب الديموقراطي - اللبناني النائب فادي الاعور في احتفال اقامه الحزب في حاصبيا استنكارا لقرار مجلس الامن الدولي الذي يفرض العقوبات على ايران فقال: " نأتي اليوم الى حاصبيا المدينة العزيزة على قلوبنا جميعا والتي عانت من الاحتلال الاسرائيلي على امتداد ربع قرن مع جنوبنا العزيز ولا زالت تعاني مناطقه من الحرمان والاهمال رغم كل ما صنع لهذا الوطن من امجاد وبطولات مفتتحا هذه المدرسة الجديدة في صراعنا مع العدو الاسرائيلي مدرسة المقاومة" .

اضاف: "لم يبق لنا في هذا العالم من داعم لحقنا القومي والوطني والاسلامي في معركتنا مع العدو سوى دولتي الممانعة والمقاومة سوريا وايران بمواجهة منبع الشر الاسرائيلي وحلفاء اسرائيل في المنطقة والعالم . وعلى هذه القاعدة استنفرت الولايات المتحدة مجلس الامن الدولي على مدى السنوات الماضية بمواجهة محور الصمود وعلى راسه ايران حتى وصل بهم الامر الى فرض عقوبات اقتصادية على الشعب الايراني لمنعه من حقه في امتلاك المعرفة العلمية والتكنولوجيا النووية السلمية وذلك بهدف ابقاء شعوبنا بحالة من التخلف والفقر وكذلك باستمرار دعم اسرائيل في كل المجالات لابقائها على قيد الحياة وضمان تفوقها على محيطها وهناك اليوم موقف اوروبي يساوي بسوئه الموقف الاميركي الذي يعتبر مجلس الامن الة طباعية لديه".

وراى ان " موقف الحكومة اللبنانية في موضوع العقوبات على ايران كان دون المستوى المطلوب وهو لا يعبر عن موقف الشعب اللبناني الذي يعتبر ان ايران وقفت الى جانب لبنان في مواجهة العدو الاسرائيلي وكانت اصدق من المجتمع الدولي ومجلس امنه ومحور اعتدالها العربي منذ تاسيسه حتى وقتنا الحاضر" .

وقال" نعم نحن ضد هذه العقوبات شكلا ومضمونا والى جانب ايران قيادة وشعبا في صراعها مع الاستكبار الغربي والصهيونية العالمية هذا هو موقف كل اللبنانيين وموقف الحزب الديموقراطي اللبناني والمقاومة اللبنانية.الف تحية الى ايران الصامدة التي غيرت وجه التاريخ في هذا الشرق في ثورتها الاسلامية المظفرة. والف تحية الى فلسطين الحبيبة وغزة العين التي تقاوم المخرز، الف تحية الى سيد المقاومة حسن نصرالله،الف تحية الى كل الشهداء الاحرار المقاومين، وعاش محور الصمود والتحدي من ايران الى لبنان والشام وفلسطين وتركيا وكل احرار العالم".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: