رمز الخبر: ۲۳۷۶۳
تأريخ النشر: 10:01 - 22 June 2010
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية البريطانية : اننا ناخذ الارهاب على محمل الجد لذلك فاننا من حيث المبدا على استعداد للتعاون مع المسؤولين الايرانيين حول القرائن والمستندات المتعلقة بالاعمال الارهابية.
عصر ايران – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية بري مارستن في بيان ان منظمة مجاهدي خلق (زمرة المنافقين) نفذت الكثير من الاعمال الارهابية ضد الناس العاديين في ايران ولم تستنكر بصورة شفافة العنف ولم تنكر ذلك.

وقال مارستن في هذا البيان الذي تلقت وكالة انباء "ارنا" نسخة منه "مبدئيا، فان الحكومة البريطانية لا تقيم اي اتصال مع هذه المنظمة ونرى بان هذه المجموعة لا تتمتع باي قاعدة شعبية في ايران".

واضاف ان بريطانيا نددت بالممارسات الارهابية لمجموعات اجرامية مثل "جند الله" (زمرة ريغي) ومنظمة مجاهدي خلق (زمرة المنافقين) لاسيما هجماتهم الوحشية على المساجد وقوات الامن والناس الابرياء في ايران.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية البريطانية : اننا ناخذ الارهاب على محمل الجد لذلك فاننا من حيث المبدا على استعداد للتعاون مع المسؤولين الايرانيين حول القرائن والمستندات المتعلقة بالاعمال الارهابية.

وفي اعقاب القبض على اعضاء فريقين من زمرة المنافقين الارهابية كانا ينويان زرع قنابل والقيام بعمليات ازعاج ضد الشعب والدولة ، وتاسيسا على المعلومات القاضية بدعم بريطانيا وعدة دول غربية اخرى للاعمال الارهابية لهذه الزمرة ، فقد استدعي السفير البريطاني لدى طهران يوم الاحد الى وزارة الخارجية الايرانية لتبليغه باحتجاج الجمهورية الاسلامية الايرانية الشديد في هذا الخصوص.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: