رمز الخبر: ۲۳۷۶۵
تأريخ النشر: 10:09 - 22 June 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - قال رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني يوم الاثنين ان بلاده ستلتزم بأي عقوبات أمريكية على ايران التي حذرت واشنطن من انها قد تضر بالشركات الباكستانية التي تشارك في صفقة خط أنابيب غاز ايراني باكستاني بقيمة 7.6 مليار دولار.

وتأتي تصريحات جيلاني بعد يوم من تحذير ريتشارد هولبروك المبعوث الامريكي الى افغانستان وباكستان لاسلام أباد من أن تلتزم بشدة بالمشروع نظرا للتأثيرات المتوقعة للعقوبات.

وقال جيلاني للصحفيين في مؤتمر صحفي في اقليم السند الجنوبي "اذا ما فرضت الولايات المتحدة عقوبات فسيكون لها تداعيات دولية وباكستان كعضو في المجتمع الدولي ستلتزم بها."

ويضع الكونجرس الامريكي اللمسات الاخيرة على تشريع لتشديد العقوبات على ايران بسبب برنامجها النووي الذي تعتقد واشنطن انه يستهدف انتاج أسلحة وهو ما تنفيه طهران.

وحث هولبروك باكستان على أن تتروى حتى صدور التشريع في صورته النهائية قبل أن تمضي قدما في المشروع الذي وقع في مارس أذار.

وباكستان متعطشة لمصادر جديدة للطاقة ومثقلة بالتكاليف الباهظة لتوليد الطاقة وتعاني نقصا في الطاقة يبلغ نحو خمسة الاف ميجاوات يوميا. ويعرقل الانقطاع المتكرر للطاقة الصناعة وفجر احتجاجات ضد حكومة الرئيس اصف على زرداري.

ولم تنتقد واشنطن مشروع خط الانابيب بشدة واضطرت للموازنة بين حاجتها لمساندة باكستان الحليف الضروري للحرب العالمية ضد تنظيم القاعدة وبين مساعيها لعزل ايران.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: