رمز الخبر: ۲۳۷۶۶
تأريخ النشر: 10:15 - 22 June 2010
عصرایران - التقى الموفد الخاص للحكومة النيجيرية الذي يزور طهران على رأس وفد لتقديم دعوة رئيس بلاده الى الرئيس الايراني، محمود احمدي نجاد، للمشاركة في مؤتمر قمة مجموعة دي 89 المقررة في ابوجا التقى وزير الخارجية منوجهر متكي، وسلمه الدعوة.

وخلال هذا اللقاء قدم الوزير متكي، التهاني لمناسبة تسلم نيجيريا رئاسة مجموعة دي 8 منوها الى اهمية هذه المجموعة على صعيد الطاقات الاقتصادية التي تحظى بها الدول الاعضاء مشددا على استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للاضطلاع بدورها في المجموعة مستعرضا اقتراحات الجمهورية الاسلامية الايرانية بغية تفعيل المجموعة.

واشار متكي الى دور مجموعة دي 8 في مجال الدفاع عن حقوق الشعوب النامية منوها الى اطماع الدول التي تحاول فرض وجهات نظرها الاحادية على الآخرين من خلال ممارسة الضغوط منتقدا من جهة صمت مجلس الامن الدولي حيال الجريمة الدموية التي ارتكبها الصهاينة ضد قافلة الحرية المحملة بمساعدات انسانية الى قطاع غزة في المياه الدولية معربا عن أسفه حيال القرار 1929 الصادر عن مجلس الامن الدولي ضد النشاطات النووية السلمية الايرانية.

 واضاف: لا يمكن دعم الدول التي تمتلك الاسلحة النووية وادانة الدول التي تسعى الى امتلاك التقنية النووية السلمية. وقال: إن عالمنا الراهن يرفض المعايير المزدوجة والتمييزية وعلى مجلس الامن الدولي ان يحضّر ردا على تساؤلات الرأي العام العالمي.

واشار الى ان الامريكان كانوا في فترة من الفترات يتخذون القرارات و ينفذونها واضاف: لكنهم اليوم مرغمون على الاستفادة من سياسة الترهيب والترغيب من اجل المصادقة على اي قرار، وحتى في مثل هذه الظروف أيضاً لا ترضخ بعض الدول لوجهات نظرها. واعتبر الظروف الراهنة في افغانستان والعراق والشرق الاوسط بانها ادل دليل على فشل السياسات الامريكية.

من جانبه اكد الموفد النيجيري على اهمية مشاركة الجمهورية الاسلامية الايرانية في مؤتمر قمة مجموعة دي 8 وقال: إن المشاركة الايرانية تشكل فرصة سانحة لتعزيز وتوسيع العلاقات الثنائية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: