رمز الخبر: ۲۳۷۶۷
تأريخ النشر: 10:17 - 22 June 2010
عصرایران - قال رئيس الجمهورية، محمود احمدي نجاد: إن وقوف دولة مثل كوبا امام مطامع القوى الاستعمارية مثل اميركا مؤشر على ان هذه القوى في طريقها الى الزوال والانهيار.

وصرح الرئيس احمدي نجاد لدى استقباله سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية الجديد لدى كوبا، انه نظرا للظروف الحالية في العالم فانه يجب السعي الى تعزيز العلاقات الايرانية الكوبية لان الحكومة الكوبية تمكنت من الوقوف بوجه مطامع الساسة الامريكان.

وقال رئيس الجمهورية: إن صمود الحكومة الكوبية امام اميركا مؤشر على ان هذه القوة المتغطرسة تسير الى حافة السقوط والزوال.

ودعا احمدي نجاد سفير ايران الجديد لدى كوبا الى ان يمهد الارضية لزيارة رئيس جمهورية هذا البلد الى ايران.

من جانبه قدم السفير الايراني الجديد لدى كوبا، لرئيس الجمهورية‌، تقريرا عن اولويات مهامه في كوبا. كما التقى السفير الايراني الجديد المعتمد لدى نيكاراغوا قبل عزيمته الى هذا البلد برئيس الجمهورية.

واوضح رئيس الجمهورية بأن الجمهورية الاسلامية تسعى لاقامة علاقات قوية مع جميع دول العالم عدا امريكا وربيبها الكيان الصهيوني داعيا الى بذل الجهود من اجل النهوض بمستوى التعاون والعلاقات بين ايران ونيكاراغوا.

واكد الرئيس احمدي نجاد بأن نيكاراغوا، هي من الدول التي تحظى بأهمية خاصة لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية قائلاً: انه يجب بذل الجهود لتطوير التعاون في المجالات ‌الاقتصادية والسياسية والثقافية من اجل اقرار العلاقات الثنائية الودية‌ وتعميق الروابط بين البلدين. ولدى استقباله السفير الايراني لدى الأوروغواي، قال رئيس الجمهورية: إن العلاقات بين ايران والاوروغواي تتسم بالأهمية، داعيا الى النهوض بمستوى العلاقات في مختلف المجالات.

واشار الى ضرورة دعم الدول المستقلة والحرة، وقال: ينبغي على السفراء العمل على نقل المعلومات بشكل صحيح ودقيق والتواصل مع الحكومات المستقلة وذلك لان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى الى استيفاء حقوق الشعوب على اساس العدالة. من جانبه، قدم السفير الايراني الجديد لدى نيكاراغوا (مرتضى خلج) في هذا اللقاء تقريراً الى رئيس الجمهورية عرض فيه حجم الأنشطة الفعلية بين البلدين واولوياته في برنامج عمله.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: