رمز الخبر: ۲۳۷۷۳
تأريخ النشر: 10:55 - 22 June 2010
عصرایران - قال امين لجنة حقوق الانسان في ايران محمد جواد لاريجاني، ان تقرير ايران حول حقوق الانسان والبحوث المتعلقة بها الى جانب متانة مضمونه وبالتالي التصويت عليه بالاجماع، يعتبر فشلا ذريعا لاميركا.

واضاف لاريجاني في حوار مع القناة التلفزيونية الثانية ضمن برنامج (الحوار الخاص) ليل الاحد/الاثنين، ان هذا الفشل كان مريرا للولايات المتحدة لدرجة الزم الكونغرس الامريكي حكومة اوباما بأن يطرح بيانا في لجنة حقوق الانسان الا ان البيان لم يلقى ترحيب رئيس لجنة حقوق الانسان حيث امر بمنع قراءته.

وصرح لاريجاني بأن طرح هذا الاعلان ادى الى ان ينطق ممثلو الكثير من الدول لصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية.

كما اشار الى تأثير التقرير الايراني في لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة قائلاً: لقد تم طرح 197 نقطة حول هذا التقرير قبلت ايران 130 من هذه الملاحظات واعتبرتها معقولة.

واضاف محمد جواد لاريجاني: إن الغربيين حاولوا تعكير اجواء الاجتماع ضد ايران حيث طرحوا الاحداث التي تلت الانتخابات الرئاسية في ايران وسكبوا دموع التماسيح حول هذه القضية ولكن فشلت كل هذه المحاولات حيث تحدث بعد ذلك ممثلو 10 الى 15 دولة لصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار لاريجاني الى ان العالم اصبح ناشطا في القضايا المتعلقة بحقوق الانسان مضيفاً: إن اساليب الغربيين وتوجهاتهم تدمر الثقافة البشرية ولكن اليوم تريد الشعوب ان تكون لها كلمتها حول قضايا حقوق الانسان مستندة على ثقافتها الوطنية.

وقال لاريجاني، انهم يدعمون اسوأ الانظمة الدكتاتورية في الشرق الاوسط بينما يمارسون شتى انواع الضغوط على اكبر الدول ديمقراطية في المنطقة وهي ايران الاسلامية.

واعتبر لاريجاني القرن 21 قرن انهيار الادعاءات الغربية الواهية مشيراً الى ان ابواب الجنة والنعيم ستتفتح امام العالم اذا ما سقط الغرب.

وحول مبادرات لجنة حقوق الانسان حول الكيان الصهيوني قال لاريجاني: إن هذه اللجنة صوتت لحد الان ثلاثة قرارات ضد الكيان الصهيوني اثارت غضب هذا الكيان وان احدى النقاط الايجابية لهذه اللجنة هي موقفها الشفاف حول جرائم اسرائيل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: