رمز الخبر: ۲۳۷۷۷
تأريخ النشر: 12:21 - 22 June 2010
عصرایران  - اکد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بان العلاقات بين طهران و واشنطن تعکس حاليا مظهر من مظاهر عدم الثقة موضحا ان الشعب الايراني تساوره شکوک جادة تجاه امريکا خاصه بعد قرار العقوبات الاممي الاخير رقم 1929 الذي تبنته واشنطن .
   
و قال لاريجاني في اجتماع مشترک لاعضاء لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية ورؤساء ممثليات المنظمات الدولية في ايران ان اصدار القرار رقم 1929 يبين ان الولايات المتحده غير ملتزمة بالتوافقات حتى انها تنسى الوعود التي قطعتها للبرازيل و ترکيا الامر الذي يزيد من حاله انعدام الثقه حيال الولايات المتحده في العالم .

و اشار لاريجاني الى مزاعم الذين تبنوا قرار العقوبات الاخير ضد ايران وقال انهم يزعمون بان القرار 1929 لايستهدف الشعب الايراني و انما الحکومة الايرانية , وسؤالنا هو هل ان تفتيش السفن و مصادره محتوياتها و ايجاد القيود على التبادل التجاري لا تعتبر قيودا للشعب الايراني؟ لماذا يکذبون؟

و اعتبر اداء الامم المتحده في النووي الايراني بانه کان فاشلا و قال ان الولايات المتحده تسعي جاهده حتي تتخلى ايران عن انشطتها النووية السلميه و هذه المساعي لا تحقق ايه فائدة لواشنطن .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: