رمز الخبر: ۲۳۷۹۷
تأريخ النشر: 12:14 - 23 June 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - قالت الحكومة الكندية يوم الثلاثاء ان كندا طبقت العقوبات التي أقرتها الامم المتحدة أخيرا فيما يتعلق بحصول ايران على اليورانيوم وانها مستعدة لبحث اتخاذ خطوات أخرى اذا لم تحد طهران من برنامجها النووي.

وقالت كندا ان الاجراءات التي اتخذتها تأتي تلبية لدعوة الامم المتحدة الى تقييد حصول ايران على اليورانيوم والتكنولوجيا المستخدمة في انتاج مواد نووية سواء بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال أعضاء في مؤسسة الحرس الثوري الايراني.

وقال وزير الخارجية الكندي لورانس كانون ان كندا وهي ثاني أكبر منتج لليوارنيوم في العالم بعد قازاخستان تعتقد ان لديها الضمانات الكافية لمنع وصول أي من انتاجها من اليوارنيوم الى ايران.

ولم يخض كانون في تفاصيل محددة بشأن العقوبات الاضافية التي قد تبحثها أوتاوا ولكنه قال ان كندا سبق أن أبدت استعدادها للعمل مع "الشركاء الذين يفكرون بطريقة مماثلة".

وقال كانون للصحفيين في أوتاوا "في غياب رد ايجابي من ايران فان كندا مستعدة لفرض عقوبات اضافية للتصدي لانتهاكات ايران السافرة وتهديدها المستمر للسلام العالمي."

ومع استعداد كندا لاستضافة زعماء عالميين في قمة الدول الثماني الصناعية الكبرى وقمة العشرين في هانتسفيل بأونتاريو وتورنتو في وقت لاحق هذا الاسبوع قال رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر يوم الثلاثاء ان حكومته ستنتهز هذه الفرصة لتركيز الاهتمام الدولي على البرنامج النووي الايراني.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: