رمز الخبر: ۲۳۸۰۵
تأريخ النشر: 13:21 - 23 June 2010


عصرایران - وکالات - أكد مصدر حكومي عراقي أن الانتهاكات الإيرانية الجديدة، واستمرار قصف المدفعية الإيرانية للمناطق الحدودية في منطقة بالكايتي شرقي محافظة أربيل أديا إلى نزوح عائلات في تلك المناطق خوفا من التوغل الإيراني.

وأضاف المصدر أن الحكومة الإيرانية كثفت من قصفها للأراضي العراقية في الأيام الماضية، ما أدى إلى نزوح أكثر من 100 عائلة أخرى من المناطق التي شملها القصف. وأوضح أن الحياة اليومية تعطلت في تلك القرى لاسيما بعد عدم استجابة الحكومة الإيرانية للدعوات المتكررة لوقف القصف المكثف، حيث أصبحت قرى شبه خالية من السكان.

وتقصف القوات الإيرانية منذ عدة أيام مناطق في شمال العراق تقول إن مقاتلي حزب الحياة الحرة «بيجاك» الإيراني المحظور ينشطون فيها. على صعيد متصل، أعلن مصدر كردي مطلع أن مروحيات عسكرية «مجهولة» اخترقت مساء أول من أمس، أجواء إقليم كردستان ضمن حدود قضاء جومان التابع لمحافظة أربيل.

ونقل موقع «الاتحاد الوطني» الكردستاني عن المصدر، الذي لم يسمه، قوله إن «مروحيات عسكرية يشتبه بأنها إيرانية، اخترقت مساء اول من أمس (الاثنين) أجواء إقليم كردستان، وحلقت بشكل منخفض في أجواء مناطق (بيرلوك وكاني رش، وعمر خياط، وكومدلاوان، ويزه، وأينه، وكاني سبي، وسينكوره، وجبل كوتوش) في قضاء جومان».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: