رمز الخبر: ۲۳۸۱
ووصف العميد نجار مستوى العلاقات بين ايران والسنغال بانه جيد لاسيما في المجال الصناعي والاقتصادي، مؤكدا ان هذا المستوى من العلاقات يجسد ارادة قادة البلدين في التنمية الشاملة للعلاقات الثنائية، مضيفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية رحبت دوما بتنمية علاقاتها الثنائية مع السنغال باعتبار دورها البناء في اقرار الامن والسلام في غرب افريقيا.
اعلنت الجمهورية الاسلامية الايرانية الاثنين انها مستعدة لتوفير الاحتياجات الدفاعية للسنغال في مختلف المجالات.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة اكد خلال الجولة الاولى من مباحثاته الرسمية مع نظيره السنغالي بطهران ان من اهم مبادئ السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية تنمية التعاون مع الدول الاسلامية المستقلة وخاصة الدول الافريقية.

واضاف العميد مصطفى محمد نجار ان المباحثات تناولت نطاقا واسعا من المواضيع ذات الاهتمام المشترك لدى البلدين وخاصة تنمية وتوطيد العلاقات الايجابية البناء في مجال التعاون الدفاعي التقني والصناعي.

ووصف العميد نجار مستوى العلاقات بين ايران والسنغال بانه جيد لاسيما في المجال الصناعي والاقتصادي، مؤكدا ان هذا المستوى من العلاقات يجسد ارادة قادة البلدين في التنمية الشاملة للعلاقات الثنائية، مضيفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية رحبت دوما بتنمية علاقاتها الثنائية مع السنغال باعتبار دورها البناء في اقرار الامن والسلام في غرب افريقيا.

واعرب وزير دفاع السنغال في هذا اللقاء عن ارتياحه لزيارته الى الجمهورية الاسلامية الايرانية، مصرحا ان المشتركات العقائدية بين البلدين وفرت الارضية للتلاحم اكثر فاكثر بين ايران والسنغال.

واعرب بكاي جيوب عن تقديره لمساعدات ودعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لحكومة وشعب السنغال، معلنا ان السنغال مستعدة لتنمية علاقاتها مع ايران في جميع المجالات.

واشار جيوب الى الدور الممتاز للجمهورية الاسلامية الايرانية في المعادلات الاقليمية والعالمية، وقال ان ايران باعتبارها دولة اسلامية حققت تطورا كبيرا بالاتكال على الله والاستعانة بقابلياتها الراقية، مما جعلها محل فخر واعتزاز للبلدان الاسلامية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: