رمز الخبر: ۲۳۸۴۸
تأريخ النشر: 15:26 - 24 June 2010
عصر ایران - القدس العربي - في تصرف مفاجئ انسحب الدكتور كاظم جلالي ممثل مجلس الشورى الإسلامي الإيراني من الاجتماع الثالث والعشرين للجنة التنفيذية لاتحاد مجالس الدولة الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي الذي عقد بدبي خلال اليومين الماضيين، احتجاجاً على فكرة تم طرحها من قبل رئيس اللجنة التنفيذية للاجتماع عبدالعزيز الغرير بإنشاء لجنة المساعي الحميدة والتي تنحصر مهمتها في رأب الخلاف بين الدول الإسلامية الأعضاء في المنظمة.

وعقب انسحاب العضو الإيراني، عاد وتقدم باحتجاج رسمي لأمانة الاجتماع يعترض فيه على مقترح اللجنة، ولم يواصل حضور الاجتماع في اليوم التالي وأكد عبدالعزيز الغرير رئيس الاجتماع، رئيس المجلس الوطني الاتحادي ورئيس اللجنة التنفيذية بالاتحاد أن المقترح لاقى ترحيباً واسعاً وتأييداً ومباركة من كل الحضور في الاجتماع، لافتاً إلى أن المقترح المقدم من الإمارات يتضمن آلية عمل اللجنة تتمثل في التقريب من وجهات النظر بين الدول الإسلامية التي يوجد بينها خلاف، وتقديم المشورة والمقترحات لحل هذه الخلافات، في إطار من العمل البرلماني الدبلوماسي الذي لا يلغي دور الحكومة في الدول الإسلامية.

وقال إن المقترح وآلية العمل للجنة سيتم عرضهما خلال انعقاد مؤتمر المنظمة المقرر عقده 17 كانون الثاني (يناير) المقبل، في إمارة أبوظبي، والمقرر أن يعقد بحضور جميع رؤساء المجالس البرلمانية ونوابهم في الدول الإسلامية الأعضاء بالمنظمة.

ونفى عبدالعزيز الغرير أن تكون الإمارات تقدمت وتحدثت في أية أمور أخرى خاصة بها، ولم تطرح قضية احتلال الجزر الإماراتية على طاولة الاجتماع مطلقاً، كما أن الإمارات لم تتحدث عن لجنة المساعي الحميدة، لكن قدمت فكرة ضمن مقترح تعديل النظام الأساسي للاتحاد، والمقرر مناقشته لاحقاً أيضاً وتكون واحدة من بين لجان الاتحاد الأخرى، منوهاً بأن الفكرة انطلقت بناء على حجم الخلافات التي تم رصدها بين الدول الإسلامية، والتي وصلت إلى 242 خلافاً في عام واحد فقط وهو عام 2009 .

وأضاف أن هناك مقترحاً من منظمة الدول الإسلامية بإنشاء محكمة العدل الإسلامية ولذلك فكرة إنشاء لجنة المساعي الحميدة أمر هام ومكمل لمقترح المنظمة، بحيث يتم إجراء مساع لرأب الخلافات أولاً قبل أن يحال الأمر للمحكمة.

واختتم الاجتماع الثالث والعشرون للجنة التنفيذية باتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي والذي ترأسه عبدالعزيز الغرير بصدور 'بيان دبي'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: