رمز الخبر: ۲۳۸۴۹
تأريخ النشر: 16:59 - 24 June 2010
هذه الدول تهدد إيران وتعتقد أن الأمة الإيرانية تخاف، لكن الشعب الإيرانى سيبطل مفعول هذه التهديدات

عصر ایران - أعلن الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد اليوم، الخميس، أن بلاده ستعلن الأسبوع المقبل "شروطها" لاحتمال استئناف المفاوضات حول برنامجها النووى مع مجموعة الدول الست الكبرى، وقال أحمدى نجاد كما نقل عنه التلفزيون الرسمى: "إن الجمهورية الإسلامية فى إيران ستعلن الأسبوع المقبل شروط التفاوض مع الدول التى صوتت على قرار ضد بلادنا".

وبدفع من الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين، صوت 12 عضوا فى مجلس الأمن الدولى من أصل 15 فى التاسع من يونيو على حزمة عقوبات جديدة بحق طهران على خلفية برنامجها النووى واستمرارها فى تخصيب اليورانيوم.

وفور تبنى تلك العقوبات دعت الولايات المتحدة والدول الأوروبية إيران إلى استئناف المفاوضات فى شأن برنامجها النووى، وأضاف أحمدى نجاد "أنهم يتبنون قرارا ثم يدعوننا إلى التفاوض، لكننا سنفاوض فى شكل يأسفون له بحيث لا يتجرؤون بعد اليوم على ارتكاب خطأ مماثل".

وخاضت إيران ومجموعة الدول الست، أى الدول الخمس الدائمة العضوية فى مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا، مفاوضات شاقة منذ أعوام حول برنامج طهران النووى توقفت مرارا.

وتابع الرئيس الإيرانى أن "الدول التى صوتت على القرار ضد إيران خائفة، لأنها قامت فور (التصويت على العقوبات) بالإدلاء بتصريحات تدعو فيها إيران إلى التفاوض"، مؤكدا أن "هذه الدول تهدد إيران وتعتقد أن الأمة الإيرانية تخاف، لكن الشعب الإيرانى سيبطل مفعول هذه التهديدات".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: