رمز الخبر: ۲۳۸۵۰
تأريخ النشر: 12:02 - 25 June 2010
عصر ایران - قال رئيس "وكالة الفضاء الإسرائيلية" يتسحاك بن يسرائيل، إن إيران لا يمكن أن تقوم بنقل مواد بدون أن تتمكن إسرائيل من معاينة ذلك.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصادرة امس عن خبراء إسرائيليين قولهم إن القمر الصناعي "أفق 9" سيتمكن خلال أيام من البث من كافة أنحاء العالم، وأن قدراته عالية جدا أكثر مما يسمح بنشره.

وقال بن يسرائيل إن "أفق 9 يرفع عدد الأقمار الصناعية إلى 10 أقمار، بحيث يتم كل واحدة منها دورة خلال ساعة ونصف، وعندها يأتي الثاني"، مضيفاً: "لا يوجد أي مكان في الشرق الأوسط لا يمكن تصويره".

وأكد أنه "أنه لا يوجد أي دولة تستطيع أن تقوم بعمليات سرية في الشرق الأوسط، كما أن إيران لا تستطيع أن تقوم بنقل مواد بدون أن يتم تصوير ذلك".

واشار الى ان "أفق 9" يتركز عمله أساساً في الشرق الأوسط، وفي النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.

وقال بن يسرائيل: "إن البيانات الرسمية تتحدث عن إمكانية تصوير أجسام بطول 70 سنتمترا، ولكن على أرض الواقع فإن قدرات أفق 9 أعلى بكثير، إذ يمكنه معاينة أغراض يحملها أشخاص"، مضيفاً أن "أفق 9 مزود بكاميرا رادارية قادرة على التصوير من خلف السحب والشبكات".

وأشار إلى أن "إسرائيل تنوي إطلاق قمر صناعي آخر في العام القادم يكون قادرا على توفير أجوبة بشأن المفاعل النووي الإيراني في بوشهر بواسطة كاميرا متطورة جدا". كما قال "إن هناك 7 دول مستقلة في الفضاء، وأن إسرائيل في هذا المجال تعتبر الثانية بعد الولايات المتحدة".

ونقل عن رئيس مركز الفضاء في معهد "فيشر لدراسات الفضاء الاستراتيجية" طال عنبار، قوله إن "أفق 9" قادر على البقاء في العمل لمدة 10 سنوات. مشيرا إلى أن "أفق 5" كان أطلق في العام 2002.

وكان الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس اعلن اول من امس أن الإطلاق الناجح لقمر التجسس الصناعي "أفق 9" يعطي تفوقا مهما ونوعيا على آخرين في جمع المعلومات الاستخباراتية من مختلف أنحاء العالم.

وذكر بيان صدر من مكتبه في القدس المحتلة نقلا عن بيريس أن الصاروخ والقمر من صناعة إسرائيل، وهو في حد ذاته إنجاز على المستوى العالمي ولكن بنكهة إسرائيلية.
وجاءت تصريحات بيريس خلال اتصال هاتفي مع غرفة التحكم في قاعدة بلماخيم جنوب تل أبيب، والتي انطلق منها الصاروخ في الساعة العاشرة مساء الثلاثاء الماضي.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: