رمز الخبر: ۲۳۸۶۸
تأريخ النشر: 11:27 - 26 June 2010

عصرایران - ارنا - على اعتاب الذکرى السنوية لاختطاف الدبلوماسيين الايرانيين الاربعة في لبنان , دعا سفير ايران في بيروت مرة اخرى الحکومة اللبنانية الى متابعة القضية واطلاع طهران على اخر المستجدات فيها.   

وفي هذا الاطار التقى سفير ايران في لبنان غضنفر رکن آبادي اليوم في بيروت وزير خارجية لبنان علي الشامي وسلمه رساله من وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي.

بدوره دعا رکن آبادي في هذا اللقاء الى ان تولى الحکومة اللبنانية اهتماما جادا بموضوع الدبلوماسيين الايرانيين المختطفين في لبنان.

کما بحث الجانبان في هذا اللقاء القضايا الثنائية والاقليمية وسيل تنميه العلاقات بين البلدين.

هذا ويذکر ان الدبلوماسيين الاربعة کانوا يستقلون سيارة السفارة الايرانية التي کانت تحت حراسة الشرطة الدبلوماسية اللبنانية استوقفتهم مجموعة مسلحة مرتزقة تعمل لصالح الکيان الصهيوني تعرف باسم القوات اللبنانية عند نقطة بربارا عام 1982 وهم في طريقهم من طرابلس الى بيروت حيث تم اختطافهم.

والدبلوماسيون هم محسن موسوي ( القائم ياعمال السفارة ) و احمد متوسليان ( الملحق العسکري) وتقي رستکار مقدم (موظف في السفارة ) وکاظم اخوان ( صحفي ومصور ارنا ).

هذا واکد العديد من الاشخاص انه نظرا لتعاون القوات اللبنانية مع الکيان الصهيوني في تلک الفنرة فانه قد تم تسليم الدبلوماسيين الايرانيين الى الکيان الصهيوني حيث يقبعون منذ ذلک الوقت في احد السجون الصهيونية.

هذا وکان المدعو سمير جعجع قائد القوات اللبنانية قد اعترف اکثر من مرة ان قواته هي التي احتطفت الدبلوماسيين الايرانيين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: