رمز الخبر: ۲۳۸۷۳
تأريخ النشر: 08:03 - 27 June 2010
عصرایران -  أكد المفكر الاندونيسي حسن طونو أن التقدم النووي الذي حققته الجمهورية الاسلامية الايرانية قد أثار قلق الغرب معتبرا هذا التقدم بأنه يعود للمسلمين كافة.

و شدد هذا المفكر الاندونيسي الذي يواصل دراساته الاسلامية في الحوزة العلمية بمدينة قم المقدسة في حديث لمراسل وكالة أنباء فارس بهذه المدينة علي أنه يشكر الله سبحانه لإختياره ايران البلد الثاني بعد اندونيسيا ومدينة قم بإعتبارها مقر الحوزة العلمية العريقة في هذا البلد.

و أشار طونو الي الاعلام الامريكي المضلل ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية والثورة المباركة فيها ورأي أن امريكا حاولت إقناع الرأي العام بأن ايران تتجاهل القواعد الدولية والايحاء بأن هذه الثورة تعتبر مصدر تهديد للمسلمين لكنها اخفقت في ذلك لأنهم اطلعوا علي هذه المؤامرة.

و أشاد المفكر الاندونيسي بالشعب الايراني لروحه الجهادية التي يتحلي بها وقد أثبت ذلك لشعوب العالم كافة موضحا أنه عندما كان يسمع بمشاركة فتي يبلغ من العمر 13 عاما ويسجل ملحمة عظيمة في ساحة المعركة كان يشعر بالنقص ويتمني أن يكون الي جانب هؤلاء الفتية المؤمنين.

و قال هذا المفكر " ان الامام الخميني (رض) يحظي بشعبية كبيرة للغاية لدي المسلمين كافة وخاصة في اندونيسيا فيما كان الاستكبار العالمي يحاول تقديم صورة عنيفة عن الثورة الاسلامية والشعب الايراني الا ان الامام الراحل وخلفه قائد الثورة الاسلامية أحبطا هذه المحاولة اليائسة ".

و أضاف قائلا " ان اعداء الاسلام حاولوا حصر هذا الدين الحنيف في الاخلاق والعرفان الا ان الثورة الاسلامية دحضت هذه الافكار لتثبت بأن الاسلام الحقيقي هو الدين الذي يؤدي الي قوة وشوكة الامة وله القدرة في ادارة شؤون المجتمعات بأفضل شكل ممكن ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: