رمز الخبر: ۲۳۸۸۴
تأريخ النشر: 08:54 - 28 June 2010
وقال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى، بطبيعة الحال فان الحقيقة التي لا يمکن اخفاؤها هي ان الراي العام الايراني وکذلک المسؤولين غير راضين عن بعض اداء الحکومة الروسية ولهم عتاب في هذا الشان لاسيما فيما يتعلق بالقرار 1929.
عصرایران - ارنا- صرح رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي بان هناک عتابا ازاء بعض اداء الحکومة الروسية تجاه ايران، وقال في الوقت ذاته، ان مسالة خفض العلاقة مع روسيا لم تطرح مطلقا في اجتماع اللجنة.
   
واوردت بعض الصحف الصادرة اليوم الاحد نقلا عن نائب رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في المجلس بان خفض مستوى العلاقة مع روسيا کان احد المواضيع المطروحة في الاجتماع الاخير للجنة.

وفند بروجردي في تصريح لارنا اليوم الاحد هذا الامر وقال، يبدو انه لم تراع الدقة اللازمة في نقل القضايا من اجتماع اللجنة الى الصحف.

واضاف، نظرا لان نائب رئيس اللجنة کان حاضرا في الاجتماع وهو على اطلاع کامل بالمواقف المعلنة من جانب ضيوف اللجنة، فمن المحتمل جدا انه لم تتم مراعاة الدقة الکافية في ادراج القضايا في الصحف.

وقال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى، بطبيعة الحال فان الحقيقة التي لا يمکن اخفاؤها هي ان الراي العام الايراني وکذلک المسؤولين غير راضين عن بعض اداء الحکومة الروسية ولهم عتاب في هذا الشان لاسيما فيما يتعلق بالقرار 1929.

واوضح بروجردي انه کان بامکان روسيا على الاقل الامتناع عن التصويت للقرار واضاف، ان احدى قضايا العتاب من جانب الراي العام والمسؤولين الايرانيين تجاه الحکومة الروسية يتعلق بالمنظومة الصاروخية "اس 300" التي مضت اعوام على الاتفاقية الخاصة بها.

واکد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في المجلس في الوقت ذاته، على اي حال فان لطهران وموسکو الکثير من المصالح المشترکة.

واضاف بروجردي، ان روسيا تدرک اکثر من اي دولة اخرى بان سياسات اميرکا هي التي ادت الى انهيار الاتحاد السوفيتي واستمرار هذه السياسات وتعلم هذه النقطة جيدا وهي ان ايران هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي تقف امام الاطماع الاميرکية بجدية.

وقال، ان المصالح الروسية تقتضي ايضا بان تعدل النظرة تجاه الجمهورية الاسلامية في القضايا التي يتوقعها الراي العام والمسؤولون الايرانيون بصورة طبيعية وان تبذل جهودا اکبر في مسار تعزيز التعاون وان تتخذ خطوات جديدة في هذا المسار.

واضاف، يبدو انه من الضروري ان تجري محادثات ثنائية بين البلدين على مستوى عال سواء على الصعيد البرلماني او الحکومي من اجل تصحيح الاخطاء الروسية السابقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: