رمز الخبر: ۲۳۹۰۵
تأريخ النشر: 11:46 - 28 June 2010
عصرایران - رأى سماحة آية الله العلامة الشيخ عفيف النابلسي خلال إستقباله السفير الإيراني في بيروت الدكتور غضنفر ركن آبادي على رأس وفد من السفارة ضم القائم بالأعمال مير مسعود حسينيان والمستشار السياسي عباس غرو والمسؤول الإعلامي ابراهيم حرشي: أن العقوبات على الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي أقرتها قوى البرجوازية الدولية لن يُكتب لها النجاح وهي تسير بخطى متعثرة نتيجة التناقضات والتباينات والتفسخات في المصالح ووجهات النظر بين أصحابها.

وأضاف : يجب على الشعوب الحرة أن تقف بالمرصاد للأكاذيب والافتراءات التي تطلقها القوى المستكبرة التي ترتبط بها كل الحروب والمؤامرات والاضطرابات التي تقع في العالم. ونحن ندعو اليوم إلى الالتفاف حول الجمهورية لمساندتها في مواقفها أولاً, وثانياً لتشكيل جبهة دولية تقف في وجه هذه الغطرسة الاستكبارية الجديدة التي تسعى للتحكم بموارد الطاقة ومصادر الثروات لدى الشعوب المستضعفة.

من جهته أكد السفير الإيراني على التعاون بين إيران ولبنان من أجل العمل على تنمية العلاقة بين الجانبين. كما أكد على ضرورة توحيد كل الطاقات والجهود والإمكانات لمواجهة الإحتلال الصهيوني نظراً للمخططات التي تُحاك من جانب دوائر هذا الكيان ضد لبنان والمنطقة.

ورداً على سؤال حول تأثير العقوبات التي فُرضت مؤخراً على السياسة الإيرانية والشعب الإيراني قال أن هذه العقوبات ستترك أثراً إيجابياً لإعطاء المزيد من القوة في الإختراع والإبداع والتقدم والتطور والبحث عن بدائل أكثر. ولقد استطعنا أن نصل إلى الإكتفاء الذاتي وهذا هو الأثر الإيجابي الذي حققناه بفعل العقوبات.

يذكر أن ركن آبادي قام بجولة تفقدية على أعمال التشطيب النهائية لمجمع السيدة الزهراء (ع) الذي دمره العدوان الإسرائيلي صيف 2006 على لبنان ثم تناول طعام الغداء على مائدة النابلسي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: