رمز الخبر: ۲۳۹۱
وتوقعت الصين ان يستغرق الامر اسابيع قبل ان يكون المجلس مستعدا للتصويت.
قدمت بريطانيا وفرنسا والمانيا للدول الاعضاء في مجلس الامن الدولي مشروع قرار عقوبات ضد ايران تنوي طرحه في الاسابيع المقبلة.

واجتمع سفراء الدول الـ 15 الاعضاء الاثنين في مقر بعثة بريطانيا في الامم المتحدة لاجراء هذ المناقشات غير الرسمية.

وتوقعت الصين ان يستغرق الامر اسابيع قبل ان يكون المجلس مستعدا للتصويت.

ولدى وصوله الى الاجتماع، صرح مساعد السفير الصيني في الامم المتحدة ليو زينمين للصحافيين: ان عملية صوغ مشروع القرار قد تستغرق اسابيع عدة، والعملية لا تزال في بدايتها.

من جانبه، اكد المندوب الروسي اهمية انتظار تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشددا في الوقت نفسه على ما يطلبه مجلس الامن من ايران.

بدوره، قال سفير جنوب افريقيا دوميساني كومالو: اود ان اعلم السبب الذي يدفع معدي المشروع الى القيام بذلك الان (فرض عقوبات جديدة).

وشدد على اهمية الحصول من خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية على تقرير جديد حول القضية، "لانهم هم الخبراء".

وكان وزير الخارجية الايراني منوتشهر متكي كان قد حذر خلال مؤتمر صحافي بطهران الاثنين مجلس الامن من اتخاذ قرار جديد ضد بلاده، مؤكدا ان ردها سيكون حازما.

ودعا متكي المجلس الى التريث في اصدار قرار جديد لحين صدور تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والغاء قراري العقوبات السابقين، واعادة الملف الى مساره الطبيعي في الوكالة الدولية.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: