رمز الخبر: ۲۳۹۱۶
تأريخ النشر: 08:34 - 29 June 2010
ولفت الى ان الاعداء يواصلون حياکة المؤامرات ضد الثورة الاسلامية منذ 30 عاما لکنهم ذاقوا طعم الهزيمة من الشعب الايراني العظيم في کل مرة وبالتاکيد سيذوقون مرارة الهزيمة في هذه المؤامرة ايضا .
عصرایران - اکد وزير الداخلية مصطفى محمد نجار ان الحرب الناعمة التي يشنها الاعداء اليوم اصبحت اکثر تعقيدا من السابق لهذا السبب ينبغي رفع مستوى الوعي والبصيرة في صفوف المجتمع .
   
وحول الآليات المختلفة التي يستغلها الاعداء في حربهم الناعمة قال محمد نجار في تصريحات ادلى بها اليوم الاثنين ان الاعداء حاولوا عقب سنوات من وضع المخططات وتنفيذ عمليات معقدة في الحرب الناعمة لکي ينالوا نتائجها في ظروف الفتنة التي ظهرت بعد الانتخابات لکنهم آلوا الى الفشل بفضل حکمة القيادة ووعي الشعب الايراني العظيم .

ولفت الى ان الاعداء حاولوا استغلال الفضائيات والمواقع الالکترونية وکافة الآليات والمخططات الاخرى للتاثير على الثقافة والمعتقدات التي يتمسک بها الشعب الايراني لکي يغيروا القيم والمباديء التي يحملها الشعب وخاصة جيل الشباب .

ولفت الى ان الاعداء يواصلون حياکة المؤامرات ضد الثورة الاسلامية منذ 30 عاما لکنهم ذاقوا طعم الهزيمة من الشعب الايراني العظيم في کل مرة وبالتاکيد سيذوقون مرارة الهزيمة في هذه المؤامرة ايضا .

وافادت وکالة الانباء الایرانية ان وزير الداخلية اشار الى الحرب الخشنة التي فرضها اعداء نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية فور انتصار الثورة الاسلامية قال ان الاستکبار العالمي وعلى راسه اميرکا تصور انه يستطيع اسقاط النظام الجديد في ايران بداية انتصار الثورة الاسلامية من خلال اثارة النعرات القومية والانقلابات العسکرية واشعال نيران حرب السنوات الثماني (التي شنها نظام صدام ضد ايران في عقد الثمانينات) ومنح الدعم والمساعدات للمسلحين والزمر الارهابية لکنها حين آلت الى الفشل توجهت الى اسلوب الحرب الناعمة .

وحول الحرب الناعمة قال، ان هذه الحرب ليست مشروعا بدأ منذ عدة اشهر بل انها بدأت من خلال الهجوم الثقافي الذي شن قبل عدة سنوات .

واشار الى وضع اسس نظام ولاية الفقيه من قبل قائد الثورة الاسلامية الکبير الامام الخميني "رض" وقال ان نعمتين کبيرتين شکلتا على الدوام سدا امام الاعداء وجعلتهم يؤولون الى الفشل في مخططاتهم وهما ولاية الفقيه والشعب الواعي والوفي لنظام الجمهورية الاسلامية .

واعتبر وزير الداخلية ان الاعداء ايقنوا جيدا هذه القضية لذلک يحاولون ضرب رکن ولاية الفقيه والتاثير على الراي العام من خلال حياکة المخططات المعقدة في الحرب الناعمة والاعلامية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: