رمز الخبر: ۲۳۹۲۱
تأريخ النشر: 09:56 - 29 June 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - دعا الامين العام للامم المتحدة بان جي مون يوم الاثنين الى اجراء مزيد من المحادثات بشأن برنامج ايران النووي قائلا ان العقوبات الجديدة التي فرضت على ايران لم تغلق الباب امام الحل الدبلوماسي لمواجهتها النووية مع الغرب.

وقال بان للصحفيين "ما زال الباب مفتوحا للتوصل الى تسوية من خلال التفاوض حتى بعد صدور قرار مجلس الامن الذي يفرض عقوبات اخرى."

وكان بان يرد على سؤال بشأن اعلان الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد استعداد ايران لاستئناف المحادثات بخصوص برنامجها النووي مع تأجيلها بضعة أسابيع لمعاقبة الغرب على فرض العقوبات الجديدة.

وقال احمدي نجاد ان ايران لن تكون مستعدة للعودة الى المحادثات الا بحلول النصف الثاني من شهر رمضان في اواخر اغسطس اب. واضاف "هذا عقاب لهم لتلقينهم درسا بشأن طريقة اجراء حوار مع الامم."

وقال بان انه ناقش موضوع ايران مع كبار مسؤولي الاتحاد الاوروبي على هامش قمة مجموعة الدول العشرين في كندا. ودعا ايران والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن والمانيا الى استئناف المحادثات.

واضاف "سأستمر في حث الزعماء العالميين والاطراف المعنية على مواصلة محادثاتها للتوصل في نهاية الامر الى حل لهذه المشكلة."

واقر مجلس الامن الدولي في وقت سابق هذا الشهر فرض مجموعة رابعة من العقوبات على ايران فيما يتصل ببرنامجها النووي الذي يشتبه الغرب في انه يهدف لصنع اسلحة وتقول انه انما يهدف لتوليد الكهرباء.

وبعد صدور القرار شدد كل من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة العقوبات التي يفرضها على ايران بشكل منفرد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: