رمز الخبر: ۲۳۹۲۵
تأريخ النشر: 10:18 - 29 June 2010
Photo
عصرایران - وکالات - قالت اذاعة الجمهورية الاسلامية في ايران ان الدولة زادت احتياطياتها بالعملة الاجنبية بمقدار تسعة مليارات دولار عن طريق بيع الذهب وعن طريق تعاملات في أسواق الصرف.

ورفض محمد بهماني محافظ البنك المركزي الايراني الكشف عن القيمة الاجمالية للاحتياطيات أو تحديد حجم الذهب المباع أو الفترة الزمنية التي جرى خلالها بيعه.

ونقلت الاذاعة الحكومية عنه قوله في اجتماع على الافطار في غرفة تجارة طهران "زادت احتياطيات البلاد بالعملة الاجنبية بمقدر تسعة مليارات دولار عن طريق بيع الذهب وتحويل العملات."

وفي وقت سابق هذا الشهر نفى بهماني تقريرا صحفيا عن أن البنك المركزي يبيع 45 مليار يورو من احتياطياته لشراء الدولار والذهب.

ولو حدث ذلك لكان بمثابة تحول عن سياسة ايران المتمثلة في الخروج من استثمارات الدولار سواء في الاحتياطيات أو في ايراداتها من صادرات النفط. ووصف بهماني التقرير بأنه "محض أكاذيب."

ولا تفصح ايران عادة عن قيمة احتياطياتها غير أن التلفزيون الحكومي أعلن في ديسمبر كانون الاول الماضي أنها تجاوزت 80 مليار دولار.

وعن التضخم قال بهماني ان خطط الحكومة لبدء خفض الدعم تدريجيا على المواد الاساسية مثل الغذاء والوقود في سبتمبر أيلول المقبل سيكون لها أثر.

وفي مايو أيار انخفض معدل التضخم الرسمي الى 9.9 بالمئة. وقال بهماني "لولا مسألة اصلاح الدعم لكنا خططنا لخفض التضخم الى ما بين أربعة وخمسة بالمئة في العام المقبل."

ولم يورد تقديرا للاثر التضخمي لاصلاح الدعم الذي يقول المحللون انه قد يؤدي الى ارتفاعات كبيرة في أسعار السلع الاساسية. وهو ما قد يمثل مشكلة سياسية كبيرة للرئيس محمود أحمدي نجاد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: