رمز الخبر: ۲۳۹۳۶
تأريخ النشر: 12:07 - 29 June 2010
عصرایران - أكد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في ايران، محمد حسيني، استعداد ايران للقيام بفعاليات انتاجية ثقافية مشتركة على صعيد السينما والمسرح مع الدول العربية والاسلامية، مشيراً الى الاقبال الكبير الذي لاقته النتاجات السينمائية والتلفزيونية الدينية في ايران على مستوى الداخل وفي العالمين العربي والاسلامي.

وقال محمد حسيني، في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية، السبت الماضي: إن لوزارة الثقافة اهتماما بالشؤون الدينية والثقافية والقرآنية والسينما والمسرح والموسيقى، وهناك مؤسسات تهتم بهذه الامور، على صعيد الداخل والخارج وللمواطنين الايرانيين وغيرهم.

واضاف حسيني إن ايران تسعى الى مد جسور التعارف والتبادل المعرفي مع مختلف الشعوب في العالم عبر الاواصر الثقافية، مشيرا الى ان معرض الكتاب الدولي الذي يقام كل عام في ايران اصبح موضع ترحيب من كافة انحاء العالم، الى جانب معارض الكتاب السنوية والدائمة في المحافظات.

 واكد دعم الحكومة الايرانية للترويج لثقافة القراءة من خلال تقديم الدعم بمختلف اشكاله في سبيل تكريس هذه الثقافة وتأصيلها، معرباً عن إستعداد ايران للمشاركة في مختلف المعارض المعرفية خاصة في مجال الكتاب في كل الدول خاصة العربية والاسلامية. واعتبر وزير الثقافة والارشاد الاسلامي ان السينما والمسرح شهدا نقلة نوعية بعد انتصار الثورة وتخلصا من الثقافة غير الاسلامية التي كانا تابعين لها، مشيراً الى ان الثقافة الايرانية الاصيلة اليوم هي الموضوع الرئيس للسينما الايرانية وقد تمكنت من الحصول على جوائز عالمية متعددة.كما أكد اهتمام السينما والمسرح والانتاج التلفزيوني في ايران بالقضية الفلسطينية ومسألة الاحتلال الاميركي في المنطقة، ومواجهة الاعلام المضاد للاسلام في الغرب، معربا عن إستعداد وزارته للعمل على إنتاج مسلسلات وأفلام بشكل مشترك مع الدول الاسلامية والعربية.

 وحول الموسيقى، قال وزير الثقافة والارشاد الاسلامي ان الوزارة تهتم بكل اشكال الموسيقى ودورها بما يتناسب مع الموازين الشرعية والاسس الثقافية في ملء فراغ الانسان وايجاد الحيوية والنشاط لديه، مشيرا الى الاقبال والترحيب الكبير الذي تلقاه الموسيقى الايرانية الاصيلة في انحاء العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: