رمز الخبر: ۲۳۹۴۳
تأريخ النشر: 08:58 - 30 June 2010
عصرایران - ارنا - اکد مدير مکتب رئيس الجمهورية ومستشاره اسفنديار رحيم مشائي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال ادراکها الواضح لطاقات الشعوب المسلمة وقدراتها تريد الاستفادة منها في سياق تحقيق تقدم الشعوب والحکومات المستقلة والمطالبة بالعدل وشموخها .
   
واشار رحيم مشائي في تصريحات ادلى بها خلال لقائه سفير بنين في ايران غير المقيم تتيرو عبدو کياسي بعد استلام رسالة رئيس هذا البلد التي وجهها الى الرئيس محمود احمدي نجاد اشار الى علاقات الصداقة التي تربط بين البلدين وقال ، ينبغي الاستفادة من کافة الطاقات المتوفرة في کلا البلدين على مختلف القطاعات الصناعية والاقتصادية والثقافية والامنية لرفع مستوى التعاون بالتناسب مع الصداقة القائمة بين حکومتي البلدين .

واضاف ، ان تحقيق المزيد من التقارب بين البلدين يمکنه سد مختلف حاجات شعبيهما وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي على الدوام احتراما خاصا للبلدان الصديقة والشقيقة لاسيما في افريقيا .

واکد ان تحقيق التقدم والاعمار والحرية للشعوب الافريقية هو جزء من سياسات ايران القلبية "وان العيش بحياة تتسم بالهدوء والعزة وحق تقرير المصير يشکلان جزءا من حقوق کافة الشعوب وخاصة الشعوب الافريقية" .

ولفت مدير مکتب رئيس الجمهورية الى ان احترام کافة الشعوب والاهتمام بطاقات البلدان يشکل جانبا من المعتقدات الاسلامية للشعب الايراني واعرب عن امله باستمرار مشاريع التقدم في بنين بعيدا عن الهواجس التي تنجم عن مؤامرات القوى المتغطرسة ومخططاتها .

ولفت الى ان ايران قدمت تجارب کبيرة لکافة شعوب العالم "وان الثورة الاسلامية تعتبر بمثابة الحرکة الواعية التي انجزها الشعب الايراني لتحقيق العزة والحياة الکريمة لذلک قام الاعداء والقوى الکبرى بحياکة المؤامرات ضده منذ الايام الاولى لانتصار ثورته" .

واردف ، ان الاعداء ارادوا من خلال العقوبات والتهديد وفرض الحرب الطويلة الامد التي شنها نظام صدام حسين ( في عقد الثمانينات) اعاقة الشعب الايراني عن الاستمرار في طريق الثورة الاسلامية ولکن رغم کافة المشاکل التي واجهها صمد الشعب ازاء هذه المؤامرات عبر التمسک بطاقاته الفکرية والعلمية والدينية حيث اثمرت المقاومة التي ابداها الى شموخه وعزته .

واعتبر مشائي التقدم الذي احرزه الشعب الايراني اليوم ثمرة للمقاومة والصمود والثبات والاعتماد على طاقاته الوطنية "وان ايران اليوم اصبحت نموذجا لسائر شعوب العالم ولو اراد بلد ما حيازة التقدم عبر الصمود يستطيع الاستفادة من تجارب الشعب الايراني" .

من جانبه قال سفير بنين غير المقيم تتيرو عبدوکياسي ان الرئيسين الايراني والبنيني کلاهما ينتميان الى ذات الجيل ويشترکان في وجهات النظر مما يشکل طاقة مناسبة لتعزيز التعاون بين البلدين .

ودعا عبدوکياسي الى رفع مستوى التعاون بين البلدين على مختلف الصعد الصناعية والزراعية والنقل والمواصلات والاستثمارات .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: