رمز الخبر: ۲۳۹۴۵
تأريخ النشر: 08:21 - 30 June 2010
عصرایران - وکالات - اجتمع الرئيس الامريكي باراك اوباما مع العاهل السعودى الملك عبد الله يوم الثلاثاء في البيت الابيض حيث عقدا محادثات حول قضايا تشمل العقوبات الايرانية وعملية السلام في الشرق الاوسط.

وقال بيان للبيت الابيض ان الزعيمين اعربا عن دعمهما القوي للجهود التي بذلتها "قوى خمسة زائد واحد" فيما يتعلق بالبرنامج النووي الايراني وحثا ايران على الالتزام بتعهداتها الدولية حسب قرارات مجلس الامن الدولي.

وتشير "قوى خمسة زائد واحد" الى الاعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الامن الدولي--الصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة وبريطانيا-- بالاضافة الى المانيا.

وفي وقت مبكر من هذا الشهر، تبنى مجلس الامن الدولي قرارا بفرض جولة رابعة من العقوبات على ايران بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

وتشعر السعودية منذ وقت طويل بالقلق من ان ايران نووية قد تواصل تهديد توازن القوى الجيوسياسي الاقليمى الهش بالفعل.

وقال البيان انهما "اعربا عن املهما في ان تؤدى محادثات التقارب بين الاسرائيليين والفلسطينيين الى استئناف المحادثات المباشرة بهدف اقامة دولتين تعيشان جنبا الى جنب في سلام وامن".

وذكر "ان الرئيس والملك عبد الله بحثا ايضا اهمية استئناف المسارين الاسرائيلى-السورى الاسرائيلى-اللبنانى من اجل تحقيق سلام شامل في الشرق الاوسط".

ويبدو ان اوباما يحاول الحصول على دعم السعودية لمحادثات التقارب بين الاسرائيليين والفلسطينيين، حيث من المقرر ان يقوم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بزيارة واشنطن في 6 يوليو المقبل. وتواجه محادثات التقارب طريقا وعرا ولم تحقق اي نتيجة حتى الآن جراء بناء المستوطنات الاسرائيلية والغارة المميتة الاخيرة على اسطول المساعدات الدولية المتجه الى غزة.

كما تطرقت المحادثات الى قضايا سوريا واليمن والجهود التي تبذلها السعودية لمكافحة التطرف العنيف.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: